السبت 24 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

المخابرات التركية تستبدل حراس الدين بتحرير الشام في حماة

مسلحون موالون لتركيا في شمال سوريا (ارشيف)
مسلحون موالون لتركيا في شمال سوريا (ارشيف)
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الإثنين، إن "هيئة تحرير الشام" استكملت انتشارها في مواقع ونقاط كان تنظيم "حراس الدين" يسيطر عليها في سهل الغاب، في ريف حماة الشمالي الغربي، بأوامر من "المخابرات التركية".

وأضح المرصد أن الانتشار يأتى بعد أسابيع من انسحاب حراس الدين من المنطقة، وبعد سحب جميع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، حسب ما ذكر موقع قناة "الحرة".

وتنظيم "حراس الدين" هو فصيل متشدد كان يتبع "هيئة تحرير الشام"، جبهة النصرة سابقاً، لكنه انفصل عنها بسبب ولائه لـ "القاعدة" وزعيمها أيمن الظواهري.

وانضم إلى "حراس الدين" ما يسمى جيش البادية وجيش الساحل وسرية كابل وسرايا الساحل وجيش الملاحم وجند الشريعة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "إعادة الانتشار أتت بأوامر من المخابرات التركية لهيئة تحرير الشام، بعد أن هدد الروس بفتح معركة" في سهل الغاب، في محافظة حماة في المنطقة الوسطى من سوريا.

وتسبب الاتفاق التركي الروسي، القاضي بوقف إطلاق النار في محافظة إدلب في تصاعد الخلافات بين تهيئة حرير الشام وحراس الدين، خاصةً على تسيير دوريات مشتركة بين تركيا وروسيا.

T+ T T-