السبت 15 أغسطس 2020
موقع 24 الإخباري

فيكتوريا الاسترالية ستشدد تدابير العزل العام

عناصر الأمن في أستراليا (أرشيف)
عناصر الأمن في أستراليا (أرشيف)
قالت وسائل إعلام اليوم الأحد، إن ولاية فيكتوريا الأسترالية ستشدد إجراءاتها للتباعد الاجتماعي خلال الأيام المقبلة، مع مواجهة ثاني أكثر ولايات أستراليا سكاناً صعوبة في احتواء فيروس كورونا المستجد.

وأعادت السلطات بالفعل فرض البقاء في المنازل لمدة 6 أسابيع في مدينة ملبورن عاصمة فيكتوريا، وأعلنت عن تسجيل أعداد قياسية لحالات الإصابة الجديدة بالفيروس الأسبوع الماضي، وحذرت السلطات من فرض مزيد من القيود مستقبلاً.

وقالت صحف ملبورن إن "الخطط التي سيبدأ سريانها يوم الأربعاء المقبل، ستفرض قيوداً على التنقل لمدة 6 أسابيع وتغلق كل الأعمال التجارية باستثناء الأساسي منها".

وحققت أستراليا نتائج أفضل من دول كثيرة أخرى في منع انتشار فيروس كورونا بتكلفة اقتصادية باهظة، وسجلت البلاد في المجمل نحو 17300 حالة إصابة و200 حالة وفاة، ولكن الارتفاع الذي حدث في حالات الإصابة في فيكتوريا في الآونة الأخيرة أثبت صعوبة احتوائه.

وتسمح السلطات حالياً لسكان ملبورن بالخروج للعمل والتسوق الضروري والرعاية الطبية وممارسة الرياضة، ولكن بموجب القيود الجديدة سيضطر السكان لعدم الابتعاد عن منازلهم 5 كيلومترات وعدم السماح إلا لشخص واحد من كل منزل بشراء البقالة.

وقالت صحيفة أيدج نقلاً عن مصادر إن "مسؤولي ولاية فيكتوريا عملوا حتى ساعة متأخرة من مساء أمس السبت بشأن تفاصيل المرحلة المقبلة من القيود والتي قد يتم إعلانها اليوم أو غداً الإثنين".
T+ T T-