الخميس 1 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

تركيا تشعل الحرب بين أرمينيا وأذربيجان

جنود أتراك وأذريون (أرشيف)
جنود أتراك وأذريون (أرشيف)
تسعى تركيا لإشعال حرب أرمينيا وأذربيجان على إقليم قره باغ، ويبدو أنها تتجه إلى التدخل العسكري المباشر بعد إرسال مقاتلات حربية إلى أذربيجان.

واستقبلت المقاتلات التركية، بمراسم عسكرية قبيل مشاركتها في المناورات الجوية "النسر التركي الأذري 2020".

وستجري المناورات حسب صحيفة "زمان التركية"، في العاصمة باكو ونخجوان وكنجة وكوردمير ويولاخ، وستستمر حتى 10 أغسطس (آب)، فيما تنتهي المناورات البرية في الخامس من نفس الشهر.

وفي 29 يوليو (تموز) الجاري، بدأت القوات التركية والأذرية مناورات عسكرية شاملة في أذربيجان تستمر 13 يوماً.

وحسب موقع "أحوال" التركية، يبدو أن أنقرة في توسعها وتدخلها في جميع الساحات بعد سوريا وليبيا، بصدد ترسيخ التحالفات مع جمهوريات آسيا الوسطى، خاصةً الناطقة بالتركية أو ترتبط مع تركيا بمصالح تجارية واقتصادية.

ومن الواضح أن أذربيجان ستكون القاعدة الأساسية لهذا المحور الجديد وقد تنظم إليه دول ما يعرف بالمجلس التركي أو محور الدول الناطقة بالتركية، وهي بالإضافة إلى تركيا وأذربيجان، طاجيكستان، وقرغيزستان، وتركمانستان وأوزبكستان.

وأظهرت صور نشرتها وزارة الدفاع الأذرية، حركة الدبابات والعربات المدرعة أثناء المناورات المشتركة.

بدورها، نشرت وزارة الدفاع التركية صوراً تظهر سير التدريبات في إطار المناورات العسكرية المشتركة بين جيشي البلدين.

ومن جانبه، قال الرئيس التركي، أردوغان، إن تركيا لن تتردد أبداً في التصدي للهجوم على حقوق وأراضي أذربيجان.

وأوضح أن الاعتداء على حدود أذربيجان بالأسلحة الثقيلة، هو مؤشر على أنها تتعرض لهجوم متعمد.

وأشار إلى أن هجمات أرمينيا على أذربيجان تتجاوز الحدود لإطالة أزمة إقليم قره باغ، وإنشاء منطقة صراع جديدة.

وأشار أردوغان أن تركيا ستستمر في أداء الدفاع عن أذربيجان الذي بدأه أجداده منذ قرون في منطقة القوقاز.



T+ T T-