الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

رئيس الوزراء الإسرائيلي يهدد بالرد على الهجمات على بلاده

قوات الاحتلال الإسرائيلي (أرشيف)
قوات الاحتلال الإسرائيلي (أرشيف)
هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الإثنين، بأن بلاده سوف تهاجم أي شخص يحاول إيذاءها، بعد ساعات من فتح جيش إسرائيل النار على 4 رجال كانوا يزرعون قنبلة عند الحدود مع سوريا.

وقال مسؤول إسرائيلي بارز إنه "في تمام الساعة الحادية عشرة من مساء أمس الأحد، رصد جندي إسرائيلي في نقطة مراقبة مجموعة مكونة من أربع رجال يقتربون من السياج الأمني الحدودي بين إسرائيل وسوريا".

وأضاف المسؤول الذي رفض ذكر هويته "بعدما زرعوا العبوات الناسفة البدائية الصنع، فتحنا النار عليهم".

وقال الجيش الإسرائيلي في تغريدة: "أطلقت قواتنا وطائراتنا النار باتجاه أفراد المجموعة وتم تأكيد إصابتهم"، مضيفاً أنه "مستعد لأي سيناريو ويحمل النظام السوري مسؤولية جميع الأحداث في سوريا".

وأضاف أن القنبلة تم زرعها قرب نقطة مراقبة إسرائيلية أمامية لم يكن بها جنود وقت الحادث، ولكن يمكن أن نشر جنود فيها إذا ما دعت الضرورة لذلك.

وعبرت المجموعة ما يطلق عليه خط ألفا الذي يفصل الشطر الذي تسيطر عليه إسرائيل من هضبة الجولان عن الشطر الخاضع لسيطرة سوريا، غير أنها لم تعبر السياج الأمني الذي شيدته إسرائيل لعدة امتار للداخل من خط ألفا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "إسرائيل أطلقت النار على 4 أشخاص ما أسفر عن قتلى ومصابين"، وأضاف المرصد ومقره بريطانيا أن هوياتهم لم تعرف بعد.

وقال نتانياهو: "سوف نؤذي أي شخص يحاول إيذاءنا، هذا مبدأ شرعي"، وبدوره قال وزير الدفاع بيني غانتس إن "القوات الإسرائيلية مازالت على أهبة الاستعداد على طول الحدود الشمالية لإسرائيل، لن يتجرأ سوى عدو عديم المنطق على اختبار استعداد إسرائيل للانتقام".
T+ T T-