الأحد 17 يناير 2021
موقع 24 الإخباري

"الثقافة والشباب" تنظم جلسة "الأدب الإماراتي.. ذاكرتنا في المستقبل"

افتتحت وزارة الثقافة والشباب الإماراتية، أجندة الأسبوع الثالث من المخيم الصيفي بجلسة حوارية ترأستها وزيرة الثقافة والشباب نورة بنت محمد الكعبي، بعنوان "الأدب الاماراتي ذاكرتنا في المستقبل".

وشارك في الجلسة نخبة من الأدباء والكتاب والشعراء، هم: كاتب وأديب إماراتي ناصر الظاهري، وشاعر وأديب ومدير أكاديمية الشعر سلطان العميمي، وكاتب وروائي الدكتور حمد الحمادي، والشاعرة أمل السهلاوي.

وأكدت نورة الكعبي أن "الأدب الإماراتي عنصر رئيس في المشروع الحضاري والثقافي للإمارات، فقد حظي بدعم لا محدود من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ولا يزال الأدب الإماراتي يلقى دعماً خاصاً من القيادة الرشيدة من خلال تمكين المواهب الوطنية وصقل مهاراتها واستثمار طاقات الشباب في مختلف المجالات الثقافية".

وقالت: "يعد الأدب حالة عابرة للحدود، لا يعرف زماناً معيناً، ولا مكاناً ثابتاً، فالدول والمجتمعات تخلد في التاريخ من خلال نتاجها الأدبي، ونجد أن ما وصلنا من الحضارات السابقة وصلنا عبر أدبها وكتّابها ومفكريها".

وتضم أجندة الأسبوع الثالث جلسة حوارية بعنوان "من ذاكرة الأدب .. بين الحكاية والقصيد" نخبة من الأدباء والكتاب، هم: صالحة عبيد، وأحمد العسم، وعبدالله صقر، وعبدالله السبب، وجلسة "قوة التعبير: من الكلمة التقليدية إلى الإلقاء" بمشاركة الدكتورة عفراء عتيق، واليازية الهاشمي، ومريم ماضي، وجلسة "فلسفة المفردة في شعر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم"، وجلسة "ساير الجنة سيرة في مسيرة السينما الإماراتية" بمشاركة، الدكتورة فاطمة المعمري، وعامر سالمين، وحمد الريامي، وفاطمة الطائي.

ويضم الأسبوع الثالث ورشة كتابة الرواية بمشاركة عبدالله النعيمي، ومريم الحمادي، وإيمان اليوسف، وخالد الجابري، وورشة جدي والقمر تقدمها الدكتورة اليازية خليفة.

كما تعرض في نهاية الأسبوع أمسية شعرية للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أقيمت في المسرح الوطني بأبوظبي أواخر التسعينيات، وفيلم ساير الجنة بالشراكة مع إيمج نيشن.
T+ T T-