الخميس 1 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

تدابير لمواجهة تروجان Emotet

تروجان Emotet المدمر (أرشيف)
تروجان Emotet المدمر (أرشيف)
في السابق انتشر تروجان Emotet عبر البريد الإلكتروني بسهولة، لقدرته على قراءة دفاتر العناوين والرسائل على الحواسيب. ولا يمكن لمتلقي مثل هذه الرسائل معرفة خطورتها.

وأوضحت بوابة التقنيات "هايزه أون لاين" أن هذا التروجان يصيب حالياً مرفقات البريد الإلكتروني في الحواسيب المخترقة، التي يستغلها لخداع المتلقين برسائل Spam، لا ترسل  ضمن البريد المزعج.

احذر فتح المرفقات!

وأوضحت بوابة التقنيات الألمانية أن أهم إجراء وقائي ضد هذه الهجمات الإلكترونية يتمثل في عدم فتح أي مرفقات، خاصة مستندات Office، أو النقر على أي رابط في الرسالة الإلكترونية، حتى إذا كان مرسل الرسالة معروفاً للمستخدم.

وعند الشك على المستخدم الاتصال هاتفيا بالمرسل المزعوم، للتحقق من الرسالة الإلكترونية والتأكد من محتواها أو المرفقات، بالإضافة إلى تعطيل تنفيذ ما يسمى بوحدات الماكرو في قائمة الإعدادات الخاصة بمستندات Office المعنية.

وبمجرد وصول تروجان Emotet إلى حاسوب المستخدم تبدأ المشكلة، إذ لا تقتصر أضرار التروجان على تحميل الشفرات الخبيثة، التي تتجسس على الخدمات المصرفية عبر الإنترنت فحسب، بل يحمل التروجان برمجيات التشفير وطلب الفدية أيضاً.

نسخ احتياطي
ومن جانبه ينصح المكتب الاتحادي لأمان تكنولوجيا المعلومات المستخدم بالنسخ الاحتياطي للبيانات المهمة على وسيط تخزين خارجي لحمايتها من الفقدان عند التعرض لهجمات القرصنة الإلكترونية بسبب هجمات التروجان أو البرمجيات، التي تشفر البيانات أو تزيلها.

وعلى المستخدم، الذي تعرض جهازه للاختراق بروجان Emotet، إبلاغ دائرة معارفه، لأن جهات الاتصال بالبريد الإلكتروني، وخاصة المراسلات الأخيرة، معرضة للخطر.

علاوة على ذلك يجب تغيير كلمات المرور المخزنة في متصفح الويب بالحاسوب، الذي تعرض للاختراق.

وينصح الخبراء الألمان أيضاً بإعادة تثبيت نظام التشغيل مرة أخرى، لأن الحواسيب تتأثر بشدة من هجمات التروجان، إذ تظل بقاياه الضارة عالقة في القرص الصلب.
T+ T T-