الأربعاء 30 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

النيل بين التاريخ والفن في عدد أغسطس لمجلة الثقافة الجديدة

خصصت مجلة الثقافة الجديدة، في عددها لشهر أغسطس (آب) الجاري ملفاً خاصاً بعنوان "ثقافة النيل بين التاريخ والفن الأصيل".

وبحسب الهيئة العامة لقصور الثقافة في مصر، تضمن الملف عدداً من الدراسات، منها، "النيل وأساطير الخصوبة في مصر القديمة" للدكتور حسين عبد البصير، و"عن خيط الحرير الأزرق في قلب الصحراء"، يوسف فاخوري، و"بلاغة النيل وأخيلته في التراث العربي" د. عوض الغباري، "تجليات النيل في شعر العامية"، مسعود شومان، و"النيل في الشعر الحديث" د. مصطفى الضبع، و"الطاقات الرمزية للنيل في الرواية النوبية"، مصطفى حمد عبد القادر، و"معجم النيل"، د. هشام عبد العزيز.

وتضمن باب قراءات نقدية مجموعة من الدراسات الأدبية، منها دراسة للناقدة اعتدال عثمان بعنوان "الإبحار في ذاكرة جمال الغيطاني"، و"الدراسات الثقافية والأدب... البحث عن مسارات بديلة" د. سامي سليمان أحمد، "عبقرية بيرم التونسي في ميزان عالم رياضيات وفيزياء شهير"، سعد عبد الرحمن، "الصورة الشعرية وتعدد الرؤى الفلسفية"، وائل النجمي، "ميتا حداثية تكتبها الأقنعة" د. أسماء عطا، "قداسة المكان الأول في قص يوسف إدريس"، د. شعيب خلف.

وتضمن باب "فضاءات إبداعية" قصائد لمجموعة من الشعراء تنوعت ما بين الفصحى والعامية، كما تضمن قصصاً لعدد من الكتاب، ونشرت المجلة في باب "الصوت واللون والحرية" عدداً من الترجمات، ففي الشاطئ الآخر نقرأ: صخب فينيسيا - شعر: منصور مهنى - ترجمة: عاطف عبد المجيد، وأكبر منزل في الكون - قصة: تشوي إن هو - ترجمة: عادل ضرغام.

وفي باب «مواجهات» حوار محمد سيد ريان الكاتب النوبي حجاج أدول. وفي باب "الحفر باللون" كتب ممدوح المتولي عن تجربة الفنان وحيد البلقاسي بعنوان "حفار الوجوه يقتنص روح المهمشين"، وفي باب دقات المسرح كتب د. محمد سمير الخطيب عن "كتابة الهامش في مسرح إبراهيم الحسيني"، وفي باب "من فات قديمه"، "أخيلة البسطاء في جداريات الحج ورسومه" لخلف أحمد أبو زيد، وتختتم المجلة بباب عطر الأحباب بمقال لفؤاد مرسي بعنوان "محمود جمعة... رحيل عند نقطة الاكتمال".

واحتفى العدد بأعمال الفنان التشكيلي مجدي الكفراوي.
T+ T T-