الأربعاء 30 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

علماء يطورون أول جلد إلكتروني حساس للمس

يقول العلماء في إحدى جامعات سنغافورة الكبرى أنهم طوروا جلداً إلكترونياً يمكن استخدامه في الروبوتات والأطراف الاصطناعية لخلق لمسة تشبه اللمسة البشرية، إن لم تكن أكثر استجابة.

يتكون الجلد الإلكتروني، المعروف باسم “الجلد الإلكتروني المشفر غير المتزامن”، من شبكة من أجهزة الاستشعار المتصلة عبر موصل كهربائي واحد. ووفقاً لفريق العلماء في جامعة سنغافورة الوطنية، يمكن استخدام الجلد الإلكتروني في الروبوتات أو الأطراف الصناعية لخلق حاسة لمس تشعر بالألم ودرجة الحرارة والشكل والملمس.

وقال بنجامين تي، الأستاذ المساعد الذي يقود البحث في جامعة سنغافورة: “ من خلال إنشاء نسخة مصنعة من الجلد، للروبوتات، يصبح من الممكن لهذه الآلات، إمساك الأشياء بأيديها، والشعور بها كما يشعر بها الإنسان”

وأكد العلماء، بأنهم استوحوا فكرة الجلد الإلكتروني، من مشهد في فيلم “حرب النجوم” حين يفقد أحد أبطال الفيلم يده اليمنى، ويتم استبدالها بآلية روبوتية قادرة على الإحساس بالأشياء.

وفي مارس الماضي، كشف فريق العلماء عن جلد مطاطي قابل للشفاء، يمكن أن يسمح للبشر بالتفاعل بشكل أفضل مع الروبوتات، وفق ما ورد في موقع “سي نت” الإلكتروني. 
T+ T T-