السبت 26 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

مؤشر مديري المشتريات بالإمارات يسجل أعلى معدل نمو في 10 أشهر خلال يوليو

ارتفع مؤشر مديري المشتريات الرئيسي لمجموعة "أي إش إس ماركت" في الإمارات، وهو مؤشر مركب يعدل موسمياً تم إعداده ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط، من 50.4 نقطة في شهر يونيو (حزيران) إلى 50.8 نقطة في شهر يوليو (تموز).

وأظهر المؤشر في أحدث التقارير التي أصدرها اليوم الأربعاء، وجود تحسن للشهر الثاني على التوالي في الأوضاع التجارية.

وتفصيلاً فقد أشار المؤشر إلى أن القطاع الخاص غير المنتج للنفط في الإمارات شهد نشاطاً في الأوضاع التجارية خلال شهر يوليو (تموز)، وشجع ارتفاع إجمالي طلب الشركات الإماراتية على زيادة الإنتاج مرة أخرى في يوليو الماضي، وكان معدل النمو هو الأسرع في 10 أشهر.

وبعد التوسع الذي شهده شهر يونيو (حزيران)، لم تتغير الزيادة الأخيرة وكانت قوية في المجمل. وبحسب الشركات المشاركة في الدراسة، فإن البدء في مشاريع جديدة وزيادة في التسويق ساعدا على زيادة النشاط.

ووفقا للتقرير فقد كانت تكاليف التوظيف مستقرة بشكل كبير في يوليو.

ولوحظ تزايد الطلب على مستلزمات الإنتاج كعامل مساهم. وفي الوقت نفسه، انخفضت أسعار البيع بوتيرة أسرع، وذلك بسبب زيادة المنافسة في القطاع الخاص غير المنتج للنفط مع إعادة فتح المزيد من الشركات. وكان مستوى التفاؤل أعلى من مستوى شهر مايو(آيار).

وأكد التقرير أن التوقعات العامة للنشاط بقيت إيجابية، ما شجع الشركات على زيادة مخزون مستلزمات الإنتاج تحسبا لارتفاع المبيعات.

وبحسب التقرير فقد استمرت ظروف سلاسل التوريد في التحسن، حسبما أشارت التخفيضات المتتالية في مواعيد التسليم في يونيو ويوليو. وكان التحسن الأخير قويا ويعد الأسرع منذ سبتمبر (أيلول) 2019.

وقال ديفيد أوين الباحث الاقتصادي ي مجموعة "آس إتش إس ماركيت"، "استمر نشاط الشركات الإماراتية في التوسع بوتيرة قوية في يوليو، حيث شهدت الشركات ارتفاعاً آخر في الأعمال الجديدة".
T+ T T-