الخميس 24 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

مكملات فيتامين د والكالسيوم تحمي من الدوار

تعبيرية
تعبيرية
توصلت دراسة جديدة إلى أن الأشخاص الذين يتناولون فيتامين (د) والكالسيوم مرتين في اليوم، أقل عرضة للمعاناة من الدوار، وهي حالة موهنة تؤثر على التوازن.

"الدوار الموضعي الانتيابي الحميد" (BPPV) هو اضطراب في الأذن الداخلية تؤدي فيه التغيرات في موضع الرأس إلى إحساس بالدوران أو الحركة، ويمكن أن تستمر كل نوبة لمدة تصل إلى دقيقة، وقد يصاحبها أيضاً غثيان. ولعلاج الدوار الموضعي الإنتيابي، يستخدم الأطباء سلسلة من حركات الرأس على المرضى للمساعدة في تحريك الجسيمات في الأذنين التي تسبب الإحساس بالدوار، ولكن الأعراض غالباً ما تتكرر.

خلال الدراسة، قام عالم الأعصاب جي سو كيم وزملاؤه من كلية الطب بجامعة سيول الوطنية الكورية الجنوبية، بدراسة أكثر من 950 مريضاً مصابين بالدوار الموضعي الانتيابي الحميد، خضعوا للعلاج باستخدام تقنية حركة الرأس.

وقسم الباحثون، المشاركين إلى مجموعتين: الأولى تناول فيها المرضى 400 ملغرام من مكملات فيتامين د و500 ملغ من عنصر الكالسيوم مرتين يومياً، أما المجموعة الثانية فلم تتناول أي مكملات غذائية.

وأظهرت نتائج الدراسة بأن الأشخاص الذين تناولوا فيتامين د وعنصر الكالسيوم، انخفضت لديهم نوبات الدوار بنسبة 45٪، في حين لم تنخفض نوبات الدوار لدى أفراد المجموعة الثانية الذين لم يحصلوا على أية مكملات غذائية.

وبحسب الدكتور كيم، فإن نتائج الدراسة تشير إلى أن علاج الدوار بمكمل فيتامين د وأقراص الكالسيوم، قد يكون مفتاحاً للتقليل إلى حد بعيد من نوبات الدوار. وقد تم نشر النتائج الكاملة للدراسة في مجلة “علم الأعصاب” الأمريكية، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية. 
T+ T T-