الإثنين 28 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

المدارس الخاصة في الإمارات تختار "النظام الهجين" للعام الدراسي المقبل

سمحت الجهات المختصة في دولة الإمارات، للمدارس الخاصة بتحديد النموذج الملائم لعودة الطلبة إلى مقاعد الدراسة العام المقبل 2020 -2021، وذلك بناءً على نتائج الاتفاق بين الإدارة المدرسية وأولياء الأمور، وتقييم الوضع العام للمدرسة، مع الالتزام بالضوابط والإرشادات الحكومية، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد حفاظاً على سلامة الطلبة والكادر التدريسي.

ورصد 24 عدداً من النماذج والاستبيانات التي وزعتها إدارات المدارس الخاصة في إمارات دبي، والشارقة، وعجمان، وتتضمن وجهات نظر أولياء الأمور حول الأسلوب الأمثل للدراسة للعام المقبل، والذي بدوره يقضي بتطبيق نموذج "التعليم الهجين" الذي يجمع بين الدراسة في المدارس وعن بعد في المنازل، مع اختلاف الآراء حول عدد أيام كل منها وآلية التطبيق. 

نموذجين دراسيين 
وحددت مدرسة الشعلة الخاصة في إمارة عجمان نموذجين للدراسة لاختيار أحدهما ، الأول يقضي بالتعلم عن قرب من خلال التزام الطلبة بالعودة إلى المدرسة، وعليه يكون التعليم داخل مبنى المدرسة طيلة أيام الأسبوع لجميع الطلاب الراغبين في ذلك، مؤكدة أنها ستحاول استيعاب كل الطلبة المسجلين في هذا النموذج، بتوزيع الطلبة إلى مجموعات إذا استدعى الأمر ذلك، أما النموذج الثاني فيتمثل في التعلم عن بعد بشكل كامل، ولجميع الصفوف من رياض الأطفال حتى الثاني عشر، وتعرض الحصة الدراسية من داخل الصف إلكترونياً للطالب الموجود في المنزل. 

ووضعت مدرسة الشعلة الخاصة عدداً من الشروط الواجب الالتزام بها، والتي تتمثل في ضرورة الالتزام بالنموذج المختار حتى نهاية الفصل الدراسي الأول، كما دعت الطلاب الذين يعانون من الأمراض التنفسية المزمنة ونقص المناعة إلى الالتحاق ببرنامج التعلم عن بعد، ويشترط إحضار الطلاب "اللاب توب" أو "الآيباد" إلى المدرسة بشكل يومي، إضافة إلى وضع الكمامة للطلبة الذين تزيد أعمارهم عن 6 أعوام، وغيرها من الإجراءات الاحترازية. 

حق الاختيار 
من جهتها، منحت مدرسة الوردية الخاصة في الشارقة أولياء الأمور حق اختيار "التعليم الهجين" الذي يجمع بين التعلم عن بعد والتعلم في المدرسة، في انظار تحديد أيام الدوام داخل المدرسة وأيام الدراسة عن بعد في المنزل، وذلك من منطلق حرصها على اختيار الحل الأفضل والأنسب لتطبيق شرط التباعد بين الطلبة في الفصول الدراسية، مؤكدة في الوقت ذاته حرصها على التعاون مع أولياء أمور الطلبة لاختيار النظام الأكثر أماناً للطلاب والهيئة التدريسية، وللحفاظ على سلامة البيئة المدرسية. 

تقسيم الطلبة لمجموعتين 
وبدورها، وضعت المدرسة الإنجليزية في دبي، خطة للعام الدراسي الجديد تتمثل بتطبيق "التعليم الهجين"، وعليه سيقسم طلبة المدرسة إلى مجموعتين، تتلقى الأولى الدراسة في الفصل، بينما تتلقى الثانية التعلم عن بعد في المنزل، مع تبديل المجموعتين حتى نهاية العام الدراسي ما لم يطرأ جديد، مؤكدة حرصها على التباعد الاجتماعي بين الطلبة داخل أسوار المدرسة، وتعقيمها بشكل دوري، وتوعية الطلبة بأهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذتها دولة الإمارات. 
T+ T T-