الخميس 1 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

زوار من 21 دولة يتعرفون "افتراضياً" على الفنون الشعبية الإماراتية

نظمت هيئة الثقافة والفنون في دبي ندوة تخصصية عن بعد تحت عنوان "الفنون الشعبية في دولة الإمارات"، قدمها رئيس جمعية عيال ناصر للفنون الشعبية، الباحث الإماراتي مسعود راشد السويدي، بمشاركة مدير حي الفهيدي التاريخي، المحاور، ناصر جمعة بن سليمان.

وتهدف الندوة التي شارك بها 270 زائراً من 21 دولة، إلى نشر الوعي والمعرفة بين أفراد مجتمع الإمارات بمختلف شرائحهم حول مفردات الفنون الشعبية الإمارتية الأصيلة التي تشكل جزءً من ثقافة وتاريخ دولة الإمارات العريقين، وتعزيز القيم الجميلة المرتبطة بها.

وأوضح السويدي خلال الندوة أن دولة الإمارات تحفل بفنون شعبية أصيلة لها مكانتها العالية في نفوس أبنائها، وتعكس حياة الأجداد وأفراحهم ومناسباتهم الاجتماعية، ويعكس بعضها مواهب وإبداعات امتلكها الكثير منهم، نظرا لما تتطلبه من توفر لقدرات خاصة وبراعة لدى مؤديها.

وانطلاقاً من حرصها على الاحتفاء بالتراث الشعبي الإماراتي الذي يشكل هوية كل مواطن إماراتي، والذي تمثل الفنون الشعبية جزءا منه، أخذت "دبي للثقافة" خلال الندوة التي عقدتها عبر برنامج " زوم" الأسبوع الفائت، الجمهور في رحلة موثقة بالصور للتعرف إلى أبرز الفنون الشعبية الإماراتية الأصيلة والوافدة والبحرية والجبلية التي تعكس التنوع الثقافي والاجتماعي في الدولة، مسلطة الضوء على أهم تفاصيلها وكيفية تأديتها والقيم التي تحملها.
T+ T T-