الأربعاء 30 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

طحنون بن محمد.. سجل حافل في خدمة الوطن

يعد ممثل الحاكم في منطقة العين الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، من القلة القليلة التي كان لها شرف مرافقة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الوالد المؤسس باني الإمارات منذ نعومة أظفاره.

وكان لهذه الرفقة والصحبة المباركة طابع لا تخطئه العين في فكر وتصرفات وإدارة الشيخ طحنون بن محمد الذي نهل الخبرة العملية والمعرفية من الشيخ زايد رحمه الله الذي كان عليماً ضليعاً بأحوال أهالي العين وأخبارهم منذ أن كان رحمه الله ممثل الحاكم في منطقه العين.

ويعتبر الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان من كوكبة الرجال الذين وضع فيهم الشيخ زايد ثقته المطلقة فعينه في الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) عام 1966 في أول مناصبه الرسمية بعد شهر من تسلمه مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي.

وعين الشيخ زايد رحمه الله الشيخ طحنون بن محمد رئيساً لدائرة الزراعة رئيساً لبلدية العين وكان ضمن العاملين معه على المشروع الاتحادي العظيم الذي توج في الثاني من ديسمبر (كانون الأول) عام 1971 بإعلان دولة الاتحاد.

وشغل الشيخ طحنون بن محمد قبلها منصب وزير البلديات والزراعة منذ الأول من يونيو (حزيران) لعام 1971 كما تم تعيينه ممثل الحاكم في منطقه العين في يوم التاسع من أغسطس (آب) من العام نفسه.

وفي الثامن من يوليو (تموز) عام 1972 صدر مرسوم أميري يقضي بتعيين الشيخ طحنون بن محمد عضواً في مجلس إدارة صندوق أبوظبي للإنماء والاقتصاد العربي ورئيساً لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" في عام 1973.

وفي عام 1974 صدر مرسوم بتعيين سموه رئيسا لدائرة البلدية والزراعة في العين ومع تأسيس مجلس ادارة مؤسسة أبوظبي للاستثمار كان الشيخ طحنون بن محمد عضواً في مجلس إدارة المؤسسة و جددت عضويته في عام 1980.

وفي عام 1977 أصبح الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان نائباً لرئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيساً لدائرة الزراعة والبلديات في العين كما عينه الشيخ زايد رحمه الله عضواً في المجلس الأعلى للبترول في عام 1988.

وشهد الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان الانطلاقة الأولى للمسيرة المباركة والعمل الدؤوب للتنمية في مختلف المجالات مع تولي المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي، حيث تم تسخير عوائد الإستثمارات البترولية في إطلاق مشاريع الخدمات والبنية التحتية لإمارة أبوظبي وأشرف على مئات المشاريع في البناء والتشييد خلال مرافقته للوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

كما أشرف الشيخ طحنون بن محمد وتابع التحديث و التطوير للخدمات في مدينة العين و التي أمر بتنفيذها رئيس الدولة  الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والتي شملت إقامة المساكن للمواطنين وبناء وتحديث المستشفيات والمدارس والجامعات والبنى التحتية من طرق وجسور وكهرباء و مياه ومرافق مختلفة من أجل بناء مدينة عصرية تتوفر فيها كل مقومات الحياة الكريمة لسكانها.

ويعرف عن الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان قربة وتواصله المباشر مع أهالي منطقه العين فأغلب مناصبه الرسمية وسجله الحافل بخدمة الدولة ومواطنيها كان يتركز على عمله في مدينة العين "مدينة الواحات" ما جعله قريباً لشؤون المواطنين فيها متواصلا معهم بشكل مباشر في أفراحهم ومناسباتهم المختلفة.
T+ T T-