الأربعاء 30 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

"مركز القرائن الصحي بالشارقة" يستقبل 500 متطوع بتجارب لقاح كورونا

أكدت رئيس قسم الخدمات الطبية والعلاجية في إدارة المستشفيات بوزارة الصحة ووقاية المجتمع الدكتورة نور المهيري، أن مركز القرائن الصحي في الشارقة، أول مركز خارج مدينة أبوظبي لتسجيل وفحص واختبار المتطوعين الراغبين بالمشاركة في أول تجربة سريرية على مستوى العالم للمرحلة الثالثة من اللقاح غير النشط لفيروس كورونا، استقبل خلال الأيام الثلاثة الأولى ما يقارب 500 متطوع من مختلف الشرائح و الجنسيات تم إعطاؤهم التطعيم دون حدوث أية أضرار جانبية.

وقالت المهيري، في حديث خاص لوكالة أنباء الإمارات "وام"، إن "الفئة المستهدفة لهذه التجارب السريرية هم الأشخاص الأصحاء الذي لا يعانون من أية أمراض مزمنة أو نقص في المناعة إلى جانب فئة غير الحوامل بالنسبة للنساء"، لافتة إلى أن محطات المتطوع تبدأ تسجيل بيانات الشخص ومن ثم يتجه إلى محطة التمريض لقياس الضغط و السكر والحرارة ثم ينتقل إلى محطة الإستشارات الطبية تعقبها محطة المختبر الذي تشهد إجراء فحصين أحدهما فحص خاص بالدم والآخر فحص كوفيد ولدى إجتيازه هذه المحطات يمكن للمتطوع دخول محطة التطعيم ليأخذ بعدها فترة 30 دقيقة لتسجيل أية ملاحظات قد تطرأ من حيث ارتفاع الحرارة أو الحساسية.

ونوهت إلى أن هذه التجارب السريرية تأتي انطلاقاً من استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع للقضاء على فيروس كورونا ودعم البحث العلمي وتشجيع التطوع و خدمة الإنسانية، موضحة أن "إطلاق هذا المشروع بمركز الفرائن الصحي جرى بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي وشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" وشركة "جي 42 للرعاية الصحية" ويعمل على مدار الأسبوع من الثامنة صباحاً حتى الثامنة مساء".

وأشارت إلى أن المركز يمتلك المساحة المناسبة والمرافق المثالية التي تساعد على تسجيل وإجراء الفحص الطبي للمتطوعين وفق أفضل المعايير العلمية المتبعة إلى جانب سهولة الوصول إليه من مختلف قاطني إمارتي دبي و الشارقة والإمارات الشمالية.

من جانبهم، أعرب عدد من المتطوعين عن فخرهم وسعاتهم بالمشاركة في التجارب السريرية للمرحلة الثالثة من اللقاح غير النشط لفيروس كورونا وأهمية دورهم في هذه المرحلة من مراحل اللقاح، متمنين نجاح هذه التجارب للقضاء على هذه الجائحة و العودة السريعة للحياة الطبيعية، وأكدوا سهولة وسلاسة الإجراءات المتبعة في المركز داعين أفراد أسرهم و أصدقاءهم للتطوع في هذه المرحلة المهمة.

ويأتي افتتاح مركز القرائن في الشارقة عقب النجاح الذي حققته العيادة الميدانية المتخصصة التي تم افتتاحها مؤخراً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك" وشهدت مشاركة آلاف من المتطوعين.

ويعتبر توسيع نطاق التجارب في جميع أنحاء الدولة جزءاً من سلسلة المبادرات الوطنية التي تهدف لتعزيز صحة السكان ودعم قدرات البحث والتطوير الطبي في الإمارات ويؤكد القدرة المحلية على تصنيع اللقاح بما يتوافق مع الإرشادات الدولية التي حددتها منظمة الصحة العالمية وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية.

وتستكمل التجارب السريرية للمرحلة الثالثة المسيرة الناجحة لتجارب المرحلتين الأولى والثانية التي أجرتها "سينوفارم" في الصين و التي نتج عنها توليد 100% من المتطوعين للأجسام المضادة لـ "S-CoV-2" الفيروس المسبب لكورونا بعد جرعتين خلال 28 يوماً وتتاح تجارب المرحلة الثالثة أمام المتطوعين الذين يعيشون في الإمارات وتتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً وتستمر لمدة تتراوح ما بين ثلاثة وستة أشهر ويطلب من المتطوعين التواجد للمتابعة خلال تلك الفترة.
T+ T T-