الأحد 27 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

إنفوغراف: نصائح لعودة آمنة لطفلك إلى المدرسة

إنفوغراف 24
إنفوغراف 24
بدأت العديد من دول العالم تستعد لإعادة فتح مدارسها للعام الدراسي الجديد، في الوقت الذي لا تزال المخاوف تسيطر على الكثيرين من احتمال التقاط العدوى بفيروس كورونا.

وفيما يلي مجموعة من النصائح والتدابير التي يجب اتخاذها لضمان عودة آمنة لطفلك إلى المدرسة، بحسب موقع فيري ويل فاميلي:

غسل اليدين
يعد غسل اليدين من أهم التوصيات لمنع التقاط فيروس كورونا، لذلك يجب على الأهل تعليم أطفالهم الطريقة الصحيحة لغسل أيديهم في المدرسة، قبل وبعد تناول الطعام، وبعد ملامسة الأسطح الملوثة، ويكون ذلك عن طريق غسل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية.

ارتداء الكمامة
قد يكون إجبار الطفل على ارتداء الكمامة طوال الوقت أمراً صعباً، لكن يمكن استخدام بعض الحيل لإقناعه بذلك وترغيبه بالكمامة، من خلال شراء كمامات عليها رسومات الشخصيات الكرتونية المفضلة للطفل، وتنبيه طفلك في نفس الوقت إلى خطورة عدم ارتداء الكمامة في الأماكن العامة، حيث تشير العديد من الدراسات إلى أن الكمامة تقلل احتمال الإصابة بفيروس كورونا بنسبة كبيرة.

تعزيز نظام المناعة
يعد الحفاظ على قوة جهاز المناعة لدى طفلك وسيلة أساسية لوقايته من الأمراض خلال العام الدراسي. ويمكن أن يساعد الحصول على قسط كاف من النوم، والحفاظ على نظام غذائي صحي، وإدارة التوتر، وممارسة الرياضة، وتخصيص وقت للضحك، والتأكيد على غسل اليدين في تقليل خطر إصابة طفلك بنزلات البرد والإنفلونزا والالتهابات الأخرى.

العادات الصحية
من الضروري أن يتعرف طفلك على العادات الصحية الأساسية التي تحميه من الإصابة بالأمراض، مثل عدم ملامسة الأسطح الملوثة، والامتناع عن مشاركة الأدوات مع الآخرين، واستخدام المناديل عند السعال أو العطاس، والابتعاد عن زملائه المرضى.

النوم الصحي
يعد التأكد من حصول أطفالك على قسط كاف من النوم جزءاً أساسياً من نظام الحفاظ على صحتهم. وفي الواقع، تظهر الدراسات أن الحرمان من النوم يمكن أن يؤثر على الأطفال بعدة طرق، فعلى سبيل المثال، يمكن أن تؤدي قلة النوم إلى ضعف التركيز والسمنة والاكتئاب والتفكير في الانتحار، و لا يعد النوم ركناً أساسياً للصحة الجسدية والعاطفية للطفل فحسب، بل يمكن أن يلعب أيضاً دوراً هاماً في مدى جودة أدائه في المدرسة.

وجبة فطور منشطة للمخ
تشير الدراسات إلى أن تناول وجبة الفطور له تأثير إيجابي على الأداء المعرفي، خاصة عندما يتعلق الأمر بالذاكرة والانتباه، ووفقاً لإحدى الدراسات، فإن الأطفال الذين يتناولون وجبة الفطور بانتظام هم أكثر عرضة لتناول كميات مناسبة من العناصر الغذائية، وكذلك استهلاك كميات أقل من الدهون والكوليسترول.

وجبات خفيفة صحية
الوجبات الخفيفة مهمة أيضاً لأنها تساعد الأطفال في الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجونها طوال اليوم عند تضمينها مع الوجبات العادية. ولكن يجب الحرص على اختيار الوجبات الخفيفة الصحية، وليس الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والأغذية المصنعة.

التباعد الاجتماعي
من الضروري أن يفهم طفلك ضرورة الالتزام بعادات التباعد الاجتماعي في هذه المرحلة، كوسيلة هامة وأساسية للوقاية من فيروس كورونا، ويجب التنسيق مع المدرسة بهذا الخصوص، والتأكد من تطبيق هذه القواعد بشكل جيد.



T+ T T-