الأربعاء 28 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

شركة تبيع ملابس افتراضية بسعر يصل إلى 700 دولار

ملابس رقمية من إنتاج شركة أزياء كرواتية (ديلي ميل)
ملابس رقمية من إنتاج شركة أزياء كرواتية (ديلي ميل)
بدأت علامة تجارية مبتكرة للأزياء ببيع ما تسميه "الأزياء غير التلامسية" أي الملابس الرقمية التي يتم تعديلها على صورة العميل.

وأعلنت العلامة التجارية الكرواتية تريبيوت براند التي أسسها المصممان فيليب فاجدا وغالا مارجيا فربانيتش عن إطلاق خطها الجديد للملابس الإلكترونية، والتي يمكن للعملاء شراءها مقابل أموال حقيقية، لكنهم لن يحصلوا عليها على أرض الواقع.



وتستخدم الشركة نمذجة سي جي آي ثلاثية الأبعاد، وتصميم يو إكس لتحرير الصور، بحيث يبدو العملاء وكأنهم يرتدون ملابس تريبيوت براند، التي تباع بأسعار تتراوح بين 29 و700 دولار.

وتم تصميم ملابس تريبيوت براند مع الأخذ بيعن الاعتبار إمكانية نشرها على إنستغرام، ولا يتم تصنيع هذه الملابس بشكل فعلي، ولكنها تعرض رقمياً فقط على شكل صور.



وعلى الرغم من أن المشترين لن يتلقوا الملابس التي يشترونها بالبريد أبداً، ولا يمكنهم ارتداؤها في الواقع، إلا أنهم سيدفعون نقوداً حقيقية مقابلها، ومقابل 39 دولار، يمكن للعملاء شراء قميص تيراسا أخضر معدني، كما يمكن شراء قميص ذهبي أو فضي اللون يسمى هوت ستف بسعر 99 دولار.

لكن أغلى عنصر متوفر في المجموعة هو قميص زيسي، الذي يأتي باللون الأحمر أو الأخضر وبأكمام قصيرة وياقة، وبسعر يبلغ 699 دولار.



ومثل العناصر الأخرى المتاحة من العلامة التجارية، فإن قميص زيسي يأتي بعدد محدود، حيث يتوفر 3 منه فقط، بينما تتوفر معظم العناصر الأخرى بعدد يصل إلى 100 قطعة.

وعلى موقع الويب الخاص بالعلامة التجارية، قال المصممون إنهم "يؤمنون بشدة بأن الملابس الرقمية هي مستقبل عالم الأزياء" وتهدف المنصة إلى تغيير سلوك العملاء لتبني مفاهيم مستدامة، مما يؤدي إلى تقليل الطلب وإنتاج كمية أقل من الملابس، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.







T+ T T-