الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

مدنيون صوماليون يشتبكون مع الشباب الإرهابية حاولوا ابتزازهم

مسلحون من حركة الشباب الصومالية (أرشيف)
مسلحون من حركة الشباب الصومالية (أرشيف)
اشتبك سكان قرية صومالية مع مسلحي حركة الشباب، الذين حاولوا فرض ضرائب عليهم، ما أسفر عن مقتل عدد من أفراد الحركة.

ووقع الاشتباك في قرية شابيلو في الجزء الشرقي من إقليم مودوغ، أسفر عن مقتل خمسة5 مسلحين و6 مدنيين، حسب ما قال أحد شيوخ القرية وقائد عسكري لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الأربعاء، بالإضافة إلى العشرات من المصابين في الجانبين.

وقال أحمد ظاهر، أحد شيوخ القرية، إن مقاتلي حركة الشباب المسلحين تسليحاً قوياً دخلوا القرية خلال صلاة الفجر، وروعوا سكانها.

وأضاف "حمل سكان القرية السلاح واشتبكوا مع مسلحي حركة الشباب اشتباكاً عنيفاً، وتمكنوا في النهاية من صدهم. لا يزال التوتر يسود الوضع في المنطقة أين وصل الكثير من أفراد القوات الحكومية الصومالية لمساعدة سكان القرية في اشتباكهم ضد المسلحين".

وأضاف، جاءت "الاشتباكات بعد أن حاول مسلحو حركة الشباب، الذين يسيطرون على بلدة هارادير المجاورة، فرض ضرائب على سكان القرية".



T+ T T-