الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

عون: كنت أعلم بتخزين الأمونيوم في ميناء بيروت منذ يوليو الماضي

الرئيس اللبناني ميشال عون في مرفأ بيروت بعد الانفجار (أرشيف)
الرئيس اللبناني ميشال عون في مرفأ بيروت بعد الانفجار (أرشيف)
اعترف الرئيس اللبناني ميشال عون بأنه علم بوجود "كمية كبيرة" من نترات أمونيوم في مرفأ بيروت في 20 يوليو (تموز)، أي قبل أسبوعين من الانفجار الذي خلف 171 قتيلاً وأكثر من 6 آلاف جريح، مؤكداً أنه أبلغ المجلس الأعلى للدفاع على الفور.

وجاء في حساب عون على تويتر "فور تبلّغ الرئيس عون تقرير أمن الدولة في 20-7-2020 بوجود كمية كبيرة من نيترات الأمونيوم في أحد عنابر مرفأ بيروت، قام المستشار العسكري لفخامته بإعلام الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع في رئاسة مجلس الوزراء بهذا التقرير لإجراء اللازم".

وقال عون إن "رئاسة الجمهورية حريصة كل الحرص على أن يأخذ التحقيق القضائي العدلي مداه الكامل وفق النصوص المرعية مستعيناً بكل الخبرات التي يراها لتبيان الحقيقة الكاملة عن الانفجار وظروفه والمسؤولين عنه على المستويات كافة".

ويأتي تعليق عون بع معلومات في الساعات الأخيرة من وسائل إعلام لبنانية تؤكد أن الرئيس ورئيس الوزراء حسن دياب الذي استقال الاثنين، كانا على علم بوجود نترات الأمونيوم الذي تسبب في الانفجار.

ويواجه عون ضغطاً قوياً ليس من الشارع فحسب، أين وقعت احتجاجات مستمرة منذ الانفجار تطالب برحيل كل الطبقة السياسية، ولكن أيضاً من بعض التيارات السياسية.

وقبل عون قبل يومين استقالة الحكومة، التي طالبها بتسيير الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة.

وفي 4 أغسطس (آب) الجاري، وقع انفجار في مستودع يحوي ألفين و750 طناً من نترات الأمونيوم، ما أدى إلى مقتل 171 قتيلاً وأكثر من 6 آلاف جريح.

T+ T T-