الأحد 20 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

مصر واليونان: ترسيم الحدود البحرية تطور تاريخي لضمان الاستقرار في المتوسط

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس (أرشيف)
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس (أرشيف)
أكدت مصر واليونان أمس الأربعاء أن توقيع اتفاق ترسيم الحدود البحرية بينهما تطور تاريخي للعلاقات الثنائية ويسهم في تحقيق الأمن والاستقرار شرق البحر المتوسط.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس، حسب المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية.

وقال المتحدث إن الاتصال تناول تببادل التهنئة بتوقيع اتفاق تعيين الحدود البحرية بين القاهرة وأثينا في القاهرة في 6 أغسطس (آب) الجاري، "والذي عكس مدى تميز العلاقات الثنائية بين البلدين وتوافر الإرادة السياسية القوية للارتقاء بها على مختلف الأصعدة" حسب الوكالة الوطنية للإعلام المصرية على موقعها الإلكتروني.

وتابع المتحدث، أن توقيع اتفاق الحدود البحرية بين البلدين "يعد بمثابة تطور تاريخي للعلاقات الثنائية، ويمثل نموذجاً لترسيخ الأسس والقواعد الصحيحة لعملية التعيين ويسهم في تحقيق الأمن والاستقرار بمنطقة شرق المتوسط، فضلاً عن إتاحة الفرصة لكلٍ من مصر واليونان لاستغلال مواردهما الطبيعية بما يحقق مصالح الشعبين الصديقين".

كما شهد الاتصال "تبادل الرؤي ووجهات النظر في بعض الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها تطورات الأوضاع في منطقة شرق المتوسط، والتوافق على ضرورة تكثيف التنسيق في هذا الصدد، أخذاً في الاعتبار اتساق المصالح والمواقف المشتركة بين البلدين".
T+ T T-