الأربعاء 30 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

التعرق في هذه المناطق من الجسم مؤشر على باركنسون

تعبيرية
تعبيرية
يتميز مرض باركنسون بفقدان مادة الدوبامين الكيميائية بسبب موت بعض الخلايا العصبية التي تصنعه، ويعمل الدوبامين كرسول بين أجزاء الدماغ والجهاز العصبي للتحكم في حركات الجسم وتنسيقها.

 ويتجلى مرض باكنسون بثلاثة أعراض رئيسية: الرعاش وبطء الحركة وتصلب العضلات، ويعاني معظم المرضى من مشاكل صحية أخرى تتعلق بهذا المرض، وتسمى بالأعراض غير الحركية.

ومن المهم أن ندرك أن الأعراض غير الحركية شائعة، ويمكن أن تكون أكثر إزعاجاً وإعاقة للمريض من الأعراض الحركية، ومن بينها التعرق المفرط، خاصة في اليدين والقدمين، مع عدم ممارسة الرياضة أو قلة التمارين.

ما الذي يسبب التعرق؟
وفقًا لجمعية مرضى باركنسون في المملكة المتحدة، قد يعاني الأشخاص المصابون بمرض باركنسون من مشاكل في الجزء من الجهاز العصبي الذي يتحكم في التعرق، ونظراً لأن بعض الأشخاص المصابين بالمرض قد يعانون من انخفاض حاسة الشم، فقد لا يكونون على دراية برائحة الجسم الناتجة عن التعرق المفرط.

ويمكن أن يكون التعرق المفرط مزعجاً، ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها للمساعدة في إبقائه تحت السيطرة، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية:

- حاول تحييد أية أطعمة أو مشروبات قد تسبب التعرق مثل الكافيين أو الأطعمة الحارة.
- استخدم مضادات التعرق بشكل متكرر لتقليل رائحة التعرق.
- لا ترتدي ملابس ضيقة أو مصنوعة من مواد تركيبية (مثل النايلون).
- استخدم واقيات الملابس لامتصاص العرق الزائد وحماية ملابسك.
- ارتدِاء الجوارب المصنوعة من الألياف الطبيعية مثل القطن، أو الجوارب الرياضية المصممة لامتصاص الرطوبة.

وبالإضافة إلى التغيرات الجسدية، يمكن أن يعاني الشخص المصاب بمرض باركنسون أيضاً من أعراض معرفية ونفسية وتشمل:

- الاكتئاب والقلق.
- ضعف إدراكي خفيف ومشاكل طفيفة في الذاكرة ومشاكل في الأنشطة التي تتطلب التخطيط والتنظيم.
- الخرف ورؤية أشياء غير موجودة (الهلوسة البصرية) والاعتقاد بأشياء غير صحيحة (الأوهام).
T+ T T-