الإثنين 21 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

مبادرة لإغناء محتوى ويكيبيديا للفنانات من أعراق غير بيضاء

أضاف 67 متطوعاً أكثر من 17000 كلمة و 180 إشارة إلى صفحات ويكيبيديا المخصصة للفنانات من أعراق غير بيضاء، بينهن سيمون لي، وديبورا ويليس، وجويس جيه سكوت.

وهذه الحملة جزءً من Wikipedia Edit-a-Thon لهذا العام، وهي سلسلة سنوية من الأحداث التي تنظمها المنظمة غير الربحية Art + Feminism ، والتي تنطوي تحت مجموعات من الأفراد المتمرسين في البحث ومحتوى الانترنت، من الذين يحاولون تعديل الخلل في التمثيل على واحد من أشهر مواقع الويب في العالم، حسب المنظمة.

وأقامت العديد من المؤسسات في جميع أنحاء العالم "Edit-a-Thon’s" منذ إطلاقها لأول مرة بواسطة Art + Feminism في 2014، بينها متحف الفن الحديث، والمتحف الجديد، ومتحف هامر، محاولات من هذا النوع، ولكن أبرزها كان المتحف الوطني للمرأة في واشنطن، والذي سعى لسنوات طويلة لإبراز فنانات من مختلف الأعراق.

وحررت 85 مقالة أو جُسدت أوعُدلت ، وأُنشئت صفحتان جديدتان، حتى الآن ضمن المبادرة.

ومن بين الفنانات اللواتي حُسنت ملفاتهن الشخصية، أسماء معروفة مثل زيلينا موهولي، وكاري مي ويمز، وأمي شيرالد، وكذلك، الرسامة الفرنسية ثيا روجزمان ، والمصممة الإندونيسية دوينيتا لاراساتي، والكوميدية الهولندية أندريا كرويس.

وقالت مديرة مكتبة وأبحاث بيتي بويد، لينورا ويليامز: "في حين أن عدد الفنانات السودوات الممثلات بمقالات ويكيبيديا آخذ في الازدياد في السنوات الأخيرة، فإن عدد ونوعية المقالات أقل بكثير من اتساع المساهمات الفنية للنساء السودوات".

وحسب المتحف الوطني للمرأة في الفنون، فإن العديد من المقالات هزيلة ولا ترقى إلى مستوى الفنانين الآخرين، وجاء في بيان "من خلال تعداد الفنانات السودوات ببساطة اللاتي يمكن تحسين مقالاتهن، اتخذنا خطوة مهمة إلى الأمام بتصحيح ما يشبه إخفاء الفنانات".

وأضاف ويليامز: "المشاركون في المبادرة يدفعوننا إلى الأمام  ونأمل أن نواصل هذا المشروع في الأشهر والسنوات المقبلة".

ومنذ 2014 ، شارك أكثر من 18000 متطوع في 1260 Edit-a-Thons في جميع أنحاء العالم ، غيروا أو أنشؤوا حوالي 84000 مقالة ، ووفقًا لمجلة Hyperallergic.

وستقام نسخة أخرى من Edit-a-Thon اليوم، من قبل مركز Walker للفنون في مينيابوليس الأمريكية.
T+ T T-