الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
موقع 24 الإخباري

البرازيل تريد لعب دور سياسي للم الشمل في لبنان بعد انفجار بيروت

الرئيس البرازيلي السابق ميشال تامر في بيروت (تويتر)
الرئيس البرازيلي السابق ميشال تامر في بيروت (تويتر)
أكد الموفد الرئاسي البرازيلي، الرئيس السابق ميشال تامر، أن بلاده حريصة على لعب دور سياسي للمّ الشمل في لبنان.

والتقى ميشال تامر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري على رأس وفد نيابي عسكري ودبلوماسي برازيلي من أصول لبنانية، حسب بيان لبناني "لتقديم التعازي بضحايا انفجار مرفأ بيروت وعرض للمساعدات التي ستقدمها البرازيل للبنان".

وأكد تامر بعد اللقاء أن "البرازيل حريصة على لعب دور سياسي للم الشمل في لبنان والحث على التضامن بين اللبنانيين في هذا الوقت الصعب".

وقال أيضاً: "لقاؤنا مع الرئيس نبيه بري هو الرابع، وكانت فرصة للبحث في كيفية تقديم المساعدة للبنان من قبل الدولة البرازيلية أو الشعب البرازيلي والجالية اللبنانية الموجودة هناك".

وأشار تامر إلى أن الوفد الذي يرافقه "مكون من مجلس الشيوخ وأعضاء من السلك العسكري ومن الهيئات الدبلوماسية وجمعيهم من أصول لبنانية".

ومن جهة أخرى، التقى الموفد الرئاسي البرازيلي والوفد المرافق له رئيس حكومة تصريف الأعمال، الدكتور حسان دياب، حسب بيان لرئاسة مجلس الوزراء. 

وأعرب تامر عن "تضامن الشعب البرازيلي مع اللبنانيين وعن استعداد بلاده لمساعدة لبنان".

ووصل الوفد البرازيلي إلى لبنان أمس الخميس، والتقى الرئيس ميشال عون.

وأدى انفجار 2750 طنا من مادة نيترات الأمونيوم في مرفأ بيروت في 4 أغسطس (آب) الجاري، إلى دمار واسع بالمرفأ ومحيطه وفي عدد من شوارع العاصمة، وامتدت الأضرار إلى مسافات واسعة، كما تضررت العديد من المستشفيات في بيروت، وباتت غير صالحة للاستخدام.

وأسفر الانفجار عن سقوط أكثر من 171 من الضحايا، بينهم رعايا عرب وأجانب، وعناصر من القوى الأمنية اللبنانية، وأكثر من 6 آلاف جريح، إضافة إلى عدد من المفقودين.

وأحيل ملف انفجار مرفأ بيروت إلى المجلس العدلي .

ويواصل الجيش البحث عن المفقودين بعد الانفجار، بمشاركة فرق الانقاذ العالمية في منطقة المرفأ، كما يتواصل وصول الوفود الدولية إلى بيروت للتعزية وتقديم المساعدات للمتضررين.
 

T+ T T-