الإثنين 19 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

برهم صالح: لا نريد العراق ساحة للصراع

الرئيس العراقي برهم صالح (أرشيف)
الرئيس العراقي برهم صالح (أرشيف)
أكد الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الأربعاء، أن بلاده لا تزال في حاجة للدعم لمواجهة الإرهاب والتطرف.

وقال صالح، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في قصر بغداد: "نثمن دور فرنسا في العراق في مواجهة الإرهاب والتطرف".

وأضاف "لاتزال أمامنا تحديات، ونحن في حاجة إلى دعم الاصدقاء لإعادة الاعمار في المناطق المتضررة وتجفيف منابع تمويل الإرهاب".

وأوضح أن العراق يتطلع لدور محوري، مشدداً على ضرورة أن تكون المنطقة آمنة ومستقرة من خلال تعزيز دور العراق.

وقال: "لا نريد أن يكون العراق ساحة للصراع بل يجب احترام سيادة العراق وعدم التدخل في شؤونه الداخلية ".

ودوره، قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إن "العراق يمر بمرحلة تحديات بسبب الحرب والإرهاب، وأن العراق اليوم في مرحلة مفصلية"، لافتاً إلى أن الحرب ضد داعش لم تنته، وأنها  مستمرة، وأن مقاتلي داعش لايزالون في المنطقة.

وأضاف أن العراق يواجه التدخلات الخارجية التي من شأنها إضعاف الحكومة والدولة العراقية، مؤكداً دعم بلاده الكامل لتعزيز الدولة العراقية بجميع مكوناتها.

وقال ماكرون، إن "فرنسا إلى جانب العراق لأن من مصلحة المجتمع الدولي دعم العراق"، مشيراً إلى أن العراق يملك إرادة إصلاحية واضحة وفرنسا داعمة للعراق.

ووصل الرئيس الفرنسي صباح اليوم إلى بغداد في زيارة للعراق تركز على مبادرة جديدة بالتنسيق مع الأمم المتحدة.
T+ T T-