الجمعة 23 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

محادثات جديدة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي رغم تعثر المفاوضات على بريكست

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (أرشيف)
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (أرشيف)
يعتزم المفاوضون البريطانيون والأوروبيون عقد المزيد من المحادثات، اليوم الثلاثاء، حول طبيعة العلاقات بين الجانبين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في ظل انحسار التفاؤل بالتوصل إلى اتفاق في أعقاب إعلان بريطانيا اعتزامها طرح تشريع يمكن أن يلغي جزءاً من اتفاق انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأكدت بريطانيا، الإثنين، اعتزامها اتخاذ "خطوات محدودة ومحسوبة لتوضيح بنود محددة في برتوكول أيرلندا الشمالية في القانون المحلي".

كما غيمت سحب أخرى فوق الجولة الثامنة المنتظرة للمفاوضات الأوروبية البريطانية والمقرر استمرارها 3 أيام، عندما قال رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون إن "بريطانيا ستنهي المحادثات في منتصف أكتوبر(تشرين الأول) المقبل حتى دون اتفاق" بحلول هذا الموعد، وأن الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق سيظل نتيجة "جيدة" لبريطانيا.

وقال جونسون في بيان مكتوب "إذا لم نتمكن من الاتفاق بحلول هذا الموعد، لا أرى أنه سيكون هناك اتفاق للتجارة الحرة بيننا، وعلينا القبول بذلك والمضي قدماً".

وأضاف لا تزال هناك إمكانية للتوصل إلى اتفاق إذا كانت بروكسل مستعدة "لإعادة التفكير في مواقفها الحالية".

وفي برلين لايزال ستيفان زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية متفائلاً  بالتوصل إلى اتفاق تجاري مع بريطانيا، وقال إنه يمكن اتمام المحادثات بنجاح إذا قدمت بريطانيا تنازلات في مجالات المصائد، وقواعد المنافسة العادلة.

كان ميشيل بارنيه رئيس وفد التفاوض الأوروبي، قال بعد جولة المحادثات السابقة في الشهر الماضي إنه "محبط وقلق" من رفض بريطانيا التزحزح عن مواقفها، في غياب أي تقدم في موضوع المصائد.
T+ T T-