الإثنين 19 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

مقتل 20 قروياً بهجوم يشتبه بأنه من تنفيذ متشددين شرق الكونغو

مسلحان في الكونغو (أرشيف)
مسلحان في الكونغو (أرشيف)
قالت حكومة الكونغو الديمقراطية إن مسلحين يشتبه أنهم متشددون قتلوا أكثر من 20 قروياً خلال هجومين على قريتين بشرق البلاد، في أحدث هجوم بين سلسلة مذابح تقول الأمم المتحدة إنها قد تمثل جرائم حرب.

وتفيد إحصاءات الأمم المتحدة بأن القوات الديمقراطية المتحالفة، وهي جماعة أوغندية مسلحة تنشط في شرق الكونغو الديمقراطية منذ أكثر من 30 عاماً، قتلت أكثر من ألف مدني منذ بداية 2019.

وقالت راشيل تاروايي مديرة منطقة إيرومو: "قتلوا المدنيين بالسكاكين والأسلحة النارية. الناس يتملكهم الفزع منذ الصباح ويفرون بالفعل".

وتقول الأمم المتحدة إن "العنف الذي يُنسب للقوات الديمقراطية المتحالفة تصاعد منذ بداية العام عقب انطلاق حملة واسعة للجيش للقضاء على الميليشيات".

ونتيجة لذلك تركت الجماعة قواعدها وانقسمت إلى جماعات أصغر وأكثر قدرة على التنقل، وركزت هجماتها على المدنيين في محاولة لتحويل موارد الجيش لحمايتهم.

وقال جيلي جوتابو الذي يرأس جماعة معنية بالحقوق المدنية في إيرومو، إن "مسلحين هاجموا قريتي تسابي وتوندولي اللتين تبعدان 120 كيلومترا جنوب مدينة بونيا مساء الأربعاء".

وأدى عنف أكثر من 100 جماعة مسلحة إلى فرار أكثر من نصف مليون من السكان من منازلهم في شرق البلاد منذ بداية العام.

لكن الأمم المتحدة تقول إن "الجيش وقوات الأمن ارتكبا أيضاً انتهاكات جسيمة تشمل القتل والعنف الجنسي".
T+ T T-