الإثنين 19 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

"أكره السائق".. هكذا كشف طفل اعتداء زوج خادمتهم عليه

صورة تعبيرية (أرشيف)
صورة تعبيرية (أرشيف)
رفعت النيابة العامة في دبي اليوم الأحد، لائحة اتهام بحق "ل.ر" سائق آسيوي يبلغ من العمر 57 عاماً، إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات بتهمة هتك عرض طفل في الثالثة من عمره بالإكراه داخل منزل ذويه.

وكشفت النيابة العامة أن السائق الذي هو أيضاً زوج خادمة تعمل لدى عائلة الطفل، استغل إقامته في المنزل، وخلوه من ذويه ليقدم على الاعتداء على الطفل. 

نقل أطفال الحضانة
وحول ما حدث، قالت والدة الطفل في إفادة قدمتها بتحقيقات النيابة العامة أن "المتهم زوج خادمتها، ويقوم بنقل بعض الأطفال إلى الحضانة، فطلبت منه أن يقوم بنقل طفلها برفقته".

تحرش بالأطفال
واشارت إلى أنها "سمعت من بعض الأمهات أن المتهم يتحرش بالأطفال، ويقوم بملامسة أجسامهم بطريقة غير لائقة، فرفضن أن يقوم بنقل أطفالهن إلى الحضانة". 

شكوى الطفل لوالدته
ولفتت إلى أنها كانت تحاول سؤال طفلها لمعرفة إذا تعرض المتهم له لكنه لم يجب، مبينة إلى أنه بعد مرور أسبوع، أبلغها طفلها بأنه يكره السائق ويتمنى أن يموت، فسألته عن السبب وعلمت حينها أنه أقدم على الاعتداء على عرضه في المنزل مستغلاً عدم تواجدهم فيه. 

السجن المؤقت والإبعاد
وطالبت النيابة العامة بمعاقبة السائق عملاً بالبند الثاني من المادة (356) من قانون العقوبات الاتحادي، والتي تنص: "يعاقب على جريمة هتك العرض بالرضا بالحبس مدة لا تقل عن سنة، فإذا وقعت الجريمة على شخص ذكراً كان أم أنثى تقل سنه عن أربعة عشر عاماً، أو إذا وقعت الجريمة بالإكراه كانت العقوبة السجن المؤقت".

وتتراوح عقوبة السجن المؤقت قانوناً من 3 إلى 15 عاماً، فيما يتم إبعاد المتهم وجوباً عن الدولة بعد قضاء مدة الحكم في السجن عملاً بالمادة (121) من قانون العقوبات.
T+ T T-