السبت 24 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

نظرة سريعة على أجهزة الألعاب الجديدة من سوني ومايكروسوفت

أعلنت شركتا سوني ومايكروسوفت عن طرح الموديلات الجديدة في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

وفيما يلي نظرة سريعة على أهم التفاصيل والاختلافات بينهما:

ما نوعية أجهزة الألعاب الجديدة؟
أعلنت شركة مايكروسوفت إطلاق جهاز الألعاب إكس بوكس Series X الفاخر الجديد، وجهاز إكس بوكس Series S بقدرة حوسبة أقل ودون وحدة تشغيل أسطوانات البلوراي، بسعر تنافسي حقيقي.

وتعتزم شركة سوني أيضا طرح جهاز بلاي ستيشن 5 المعتاد والموديل بلاي ستيشن 5 Digital Edition دون وحدة تشغيل أسطوانات البلوراي.

أيهما أفضل؟
قد لا يتمكن المرء من الإجابة على هذا السؤال قبل نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل على الأقل، ولكن  الواضح أنه لا اختلافات بين الموديلات الفاخرة، إذ تعمل أجهزة الألعاب الجديدة بمعالجات Zen-2 من شركة AMD ويأتي هاردوير الرسوميات من شركة AMD أيضاً، وبالتالي ينعم عشاق الألعاب بجودة رسوميات فائقة الوضوح Ultra-HD لم يُشاهدوها من قبل.

وتشتمل باقة التجهيزات التقنية لأجهزة الألعاب الجديدة على أقراص الحالة الساكنة SSD، وهو ما ينهي التحميل الطويل، ولكن يعيب مثل هذه الأقراص الصلبة السعة التخزينية المحدودة، إذ يأتي جهاز سوني بلاي ستيشن 5 بذاكرة 825 غيغابايت وجهاز مايكروسوفت إكس بوكس Series X بسعة واحد تيرابايت، ولذلك سيتعين على عشاق الألعاب شراء المزيد من السعة التخزينية من الشركات المنتجة للأجهزة الألعاب، وغالباً ما تكون هذه السعات التخزينية باهظة الكلفة.

ومن المتوقع ظهور هذه المشكلة مع جهاز مايكروسوفت إكس بوكس Series S، الذي يتضمن قرص SSD بسعة 512 غيغابايت فقط، وتعد هذه السعة التخزينية محدودة للغاية بالنظر إلى أحجام الألعاب الحديثة التي تزيد على 50 جيجابايت، وقد تصل في بعض الألعاب إلى 100 غيغابايت.

ويمكن للمستخدم توصيل أجهزة الألعاب إكس بوكس S وX بوحدات الذاكرة الخارجية عن طريق منفذ USB، يقتصر استعمالها على تخزين الألعاب المتوافقة مع الأجهزة الجديدة، وبخلاف ذلك يتضمن الموديل إكس بوكس Series S تجهيزات ومكونات مشابهة للموديل إكس بوكس Series X بما في ذلك الاعتماد على نفس المعالج، إلا أن بطاقة الرسوميات أقل كفاءة بوضوح.

ما الجديد؟
ليس هناك الكثير من الوظائف الجديدة، واعتمدت سوني ومايكروسوفت على نفس النهج السابق، وطورت الشركة اليابانية ألعاب قوية في استوديوهاتها، بالإضافة إلى الألعاب الحصرية من الشركات الأخرى، مثل لعبة Final Fantasy XVI، التي أُعلنت أخيرا، بالإضافة إلى خدمة بث الألعاب بلاي ستيشن Now.

وتعول مايكروسوفت أيضا على تقنية بث الألعاب X-Cloud مع التركيز على الاشتراك في خدمة Game Pass، والتي تتيح تنزيل الألعاب والوصول إلى أكثر من 100 لعبة، منها جميع ألعاب إكس بوكس الجديدة واستوديوهاتها للتطوير نظير اشتراك شهري.

وبالإضافة إلى ذلك توفر أجهزة الألعاب الجديدة تشغيل تطبيقات خدمات البث مثل Netflix،
وSpotify وأمازون Prime،، بالإضافة إلى بعض التعديلات على وحدات التحكم في أجهزة الألعاب الجديدة.


واضطرت مايكروسوفت إلى تأجيل إطلاق لعبة التصويب Halo Infinite إلى 2021، وأعلنت سوني توفر لعبة Spider-Man الجديدة، والتي ستتوفر أيضا لجهاز بلاي ستيشن 4، وهناك الكثير من الألعاب من الشركات الأخرى بدءاً من لعبة Call of Duty: Black Ops - Cold War مرورا بلعبة Assassin's Creed Valhalla الجديدة، وصولاً إلى لعبة Fifa 21، ويمكن لعشاق الألعاب الاستمتاع بكل هذه الألعاب على الأجهزة المتوفرة حاليا.

هل ستعمل الألعاب القديمة على الأجهزة الجديدة؟
بكل تأكيد ستعمل الألعاب القديمة على الأجهزة الجديدة، ولم يكن ذلك طبيعياً في الماضي، ولكن مايكروسوفت أكدت توافق الألعاب القديمة مع أجهزتها الجديدة، إذ يمكن تشغيل ألعاب جهاز إكس بوكس وان على الأجهزة الجديدة، بالإضافة إلى الكثير من ألعاب جهاز إكس بوكس السابق وإكس بوكس 360.

ويسري ذلك أيضاً على أجهزة سوني الجديدة إذ يمكن تشغيل جميع ألعاب جهاز بلاي ستيشن 4 على بلاي ستيشن 5.

وأعلنت مايكروسوفت أن برنامجها Smart-Delivery يساعد في الحصول على أفضل إصدار ممكن للعبة، دون تكاليف للتحديثات للجيل الجديد من أجهزة الألعاب، ولم يتضح بعد إذا كان ناشرو الألعاب يشاركون مايكروسوفت هذا العرض، أم أنه يسري على ألعاب مايكروسوفت فقط، وأعلنت سوني وعوداً مماثلة، إلا أنها تسري على بعض الألعاب المختارة فقط مثل لعبة Spider-Man الجديدة.

ويرجع قرار شراء أجهزة الألعاب الجديدة إلى التفضيلات الشخصية، ولكن يجب مراعاة أن هذه النوعية من الأجهزة تظل في الأسواق فترة طويلة وتنخفض أسعارها باستمرار، ولذلك يفضل الانتظار بعض الوقت قبل شراء الموديلات الجديدة.
T+ T T-