الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

هل تساعد بودرة البروتين على خسارة الوزن؟

تعبيرية
تعبيرية
يلجأ البعض وخاصة الرياضيون إلى تناول بودرة البروتين لزيادة نسبة البروتينات التي تحصل عليها أجسامهم.

ويمكن خلط بودرة البروتين بالماء لعمل مخفوقات البروتين، ويمكنك أيضاً إضافة الفواكه والحليب وحليب الجوز وأي شيء تريده للحصول على الفائدة المرجوة.

ولكن ماذا يحدث إذا شربت مسحوق البروتين، هل تفقد الوزن أم تكتسبه؟

غالباً ما يتجنب الأشخاص الذين يأملون في إنقاص وزنهم مسحوق البروتين لأنهم يفترضون أنه يزيد الوزن، ولكن في الواقع، بينما يمكن أن يساعدك مسحوق البروتين في اكتساب العضلات، إلا أنه يمكن أن يساعدك أيضاً على خسارة الوزن الزائد.

وأظهرت الكثير من الأبحاث أن الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتينات يمكن أن تكون "طريقة فعالة لفقدان الوزن، وسوف يدعم مسحوق البروتين رحلة إنقاص الوزن، ولكن عليك العمل في نفس الوقت على نظامك الغذائي ونظام التمارين الرياضية لتحقيق هذا الهدف.

وتعتبر البروتينات من الأغذية التي تبطئ عملية الهضم، وهذا يعني أن الطعام يتم تخزينه في المعدة لفترة أطول، بحيث يشعر جسمك بالشبع والرضا لوقت طويل، ويمكن استبدل الوجبات الخفيفة عالية الكربوهيدرات بوجبة غنية بالبروتين وستلاحظ اختلافاً في مستويات الجوع لديك.

إن استهلاك كمية مناسبة من البروتينات يجبر جسمك على إنتاج كمية أقل من هرمون الجريلين، وهو هرمون الجوع، وكلما قلت الشراهة، زادت احتمالية فقدان الوزن والحفاظ عليه.

ما هي كمية البروتين التي تحتاجها لإنقاص الوزن؟

لفقدان الوزن والحفاظ على عضلاتك في نفس الوقت، تحتاج إلى زيادة استهلاك البروتينات، فعند محاولة إنقاص الوزن، يجب أن تقلل من استهلاك السعرات الحرارية، ولكن هذا يمكن أن يتسبب في استنزاف الكتلة العضلية بدلاً من الدهون، واستهلاك ما بين 1.4 و 2.0 غرام من البروتين سوف يمنع حدوث ذلك، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.
T+ T T-