السبت 31 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

إرهابي يسلم نفسه للجيش جنوبي الجزائر

الجيش الجزائري (أرشيف)
الجيش الجزائري (أرشيف)
أفادت وزارة الدفاع الوطني في الجزائر ، بأن إرهابيا سلم نفسه اليوم الأربعاء للسلطات العسكرية بولاية ورقلة الغنية بالنفط جنوبي البلاد، موضحة أن الإرهابي الذي قُتل الأحد الماضي في عملية للجيش كان بصدد تنفيذ عملية انتحارية.

وأوضحت الوزارة في موقعها الرسمي على الانترنت أن الإرهابي الذي سلم نفسه يسمى بشير بن ميلود ( 48 عاما)والتحق بالجماعات الإرهابية عام 1997، حيث تم توقيفه وسجنه سنة 2003 إلى غاية 2006.

وفي عام 2009 تم سجن بن ميلود، لمدة سنة بتهمة النصب والاحتيال، وفي عام 2013 التحق بمنطقة الساحل حيث نشط في تجارة السلاح إلى غاية تسليم نفسه اليوم الأربعاء. من جهة أخرى، كشفت وزارة الدفاع هوية الإرهابي الذي قتل الأحد الماضي في عملية للجيش ببلدة تاكسنة بولاية جيجل شرقي الجزائر، مضيفة أن الأمر يتعلق بيوسف سليمان المدعو " كيب أبو قتادة".

ووصف ذات المصدر " ابو قتادة" بالإرهابي الخطير الذي التحق بالجماعات الإرهابية عام 2006، مبرزاً أنه كان بصدد تنفيذ عملية انتحارية دون أن يخوض في تفاصيلها.

وكان الفريق سعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الجزائري، قد اعلن في وقت سابق من اليوم الأربعاء، إن التهديد الإرهابي في بلاده تم تقليصه إلى ابسط تجلياته، مؤكداً على مواصلة الكفاح حتى القضاء عليه نهائيا.

T+ T T-