الأحد 29 نوفمبر 2020
موقع 24 الإخباري

"عقابية دبي" تواجه كورونا بالمبادرات النوعية والتقنيات الحديثة

أطلقت الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بشرطة دبي منظومة عمل متكاملة منذ بدء أزمة تفشي جائحة كورونا، حققت من خلالها ديمومة تقديم الخدمات للنزلاء والنزيلات، مع وقايتهم من التعرض للإصابة بالفيروس في ذات الوقت.

وأكد مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية العميد علي الشمالي، أن "اهتمامهم الأول منذ بدء الأزمة العالمية كان ولا يزال المحافظة على صحة وسلامة النزلاء والنزيلات، وحمايتهم من الإصابة بفيروس كورونا، لذلك كان لابد من وضع خطة عمل شاملة لكافة الخدمات التي نقدمها لهم، ولكن بأساليب وقائية تحميهم وتحفظ حقوقهم أيضاً، لذلك تم إطلاق جملة من المبادرات التي تستوفي اللوائح والقوانين الخاصة بهذه الظروف، بما يحقق مبدأ التباعد الجسدي والالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية والوقائية الداعية إليها حكومة دبي، مع ضمان توفير بيئة صحية آمنة تحمي كل من في المؤسسات العقابية بمن فيهم الموظفين".

وبيّن الشمالي أن "المؤسسات العقابية وضمن خطتها لمكافحة كورونا، تمكنت من تحويل 7 خدمات حضورية إلى خدمات ذكية، استفاد منها 2335 نزيلاً منذ بدء الأزمة حتى يوليو الماضي، وتمثلت الخدمات الذكية في الزيارة عن بعد للنزلاء بواقع 410 مستفيد، وخدمة التحقيق عن بعد بواقع 97 مستفيداً، والتقاضي عن بعد للنزلاء بواقع 94 مستفيداً، والوكالات عن بعد /كاتب العدل/ المتعلقة بتحويل جميع الطلبات عبر الموقع الالكتروني، استفاد منها 14 نزيلاً، وطلب شهادة لمن يهمه الأمر عن بعد، استفاد منها 357 مستفيداً، والعيادة الافتراضية التي استفاد منها 1282 نزيلاً، وطلب المنتجات الحرفية عبر عرض المنتجات في موقع نون، وبلغت 81 طلباً.

وقال العميد علي الشمالي، إنهم تمكنوا من صرف تذاكر بقيمة مليون و479 ألفاً وعشرة دراهم، لعدد 1145 نزيلاً ونزيلة خلال النصف الأول من العام الجاري، حرصا منا على لم شملهم بأسرهم خاصة في ظل جائحة كورونا كوفيد-19.
T+ T T-