الإثنين 19 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

البريطاني باري يتوج بلقب الوزن الثقيل في "محاربي الإمارات"

من المنافسات (وام)
من المنافسات (وام)
توج البريطاني تشي لويس باري بلقب وزن الثقيل، بعد تغلبه على البرازيلي فابيو مليندنادو/ في النزال الرئيسي من النسخة الـ 13 لبطولة محاربي الإمارات للفنون القتالية المختلطة، التي أقيمت منافساتها على صالة "الروتاندا" بفندق سيزر بلاس، بجزيرة بلو وترز بدبي.

حضر النزالات بطل العالم في نزالات "يو أف سي" لفنون القتال النهائي، المقاتل العالمي الشهير حبيب نور محمدوف، كما حضرها وتوج الفائزين رئيس اللجنة المنظمة مدير عام شركة "بالمز الرياضية، فؤاد درويش.

وفاز باري على منافسه البرازيلي المخضرم فابيو مليندانادو في الجولة الأولى بالضربة القاضية الفنية بعد دقيقة وثماني ثواني، واحتفظ باري باللقب بفوزه للمرة الثانية في البطولة، محافظاً على سجله الخالي من الهزائم.

وفي باقي النزالات فاز الأمريكي كريس بارنيت على منافسه البريطاني أحمد تيغاني في وزن فوق الثقيل بالضربة القاضية، وفاز السوري طارق سليمان على البولندي بيتر لاوسكي في الوزن المتوسط بالضربة القاضية الفنية بالجولة الثانية.

وفي نزالات السيدات، تغلبت الفرنسية مانون فيرور على الهولندية ناعومي تتارولوفي وزن الذبابة بالضربة القاضية في الجولة الثانية، وفازت الأسترالية كيسي أونيل على اليونانية كريستينا ستلي في وزن الذبابة أيضاً.

وفي وزن الوسط الحر للرجال، فاز الأردني هاشم هاشم على البرازيلي يوري فراغا بالضربة القاضية، خلال واحدة من مفاجآت البطولة، كما تغلب الاوزبكستاني شاميل امينوف على الكوري الجنوبي كيونغ كيم على في وزن الحر بالاستسلام، وفاز المغربي جافير علاوي على الكازاخستاني تقسيم زايتوف في وزن الحر بقرار الحكام، كما فاز ساشا بلاتنيكوف من هونج كونج على خصمه البرازيلي باولو تيودورو في الوزن الحر خلال الجولة الأولى بالضربة القاضية، وفاز الروسي شاميل محمدوف على الأفغانستاني فريدرون أليك زاي بالضربة القاضية، والكوري الجنوبي جي بي مون، على الاذربيجاني أغشن باييف في وزن الريشة، كما تغلب التايلاندي توب نوي على البرازيلي إسحاق بيمنتال في وزن الحر بقرار الحكام، وفاز البولندي دين باري على الكويتي عبدالله البوشهري في الوزن الحر بالضربة القاضية.

واشتملت النسخة الـ13 على 13 نزالاً مثيراً نقلتها قناة أبوظبي الرياضية، وعدة محطات تليفزيوينة عالمية، وعدد من التطبيقات لمواقع متخصصة في الفنون القتالية المختلطة لأكثر من 400 مليون مشاهد من محبي الفنون القتالية المختلطة حول العالم.

ومن ناحيته أكد رئيس اللجنة المنظمة فؤاد درويش، أن البطولة تواصل تأكيد نجاحاتها من نسخة الى أخرى، وأن نسخة دبي نجحت في تقديم الجديد والمثير في النزالات القوية بين المقاتلين الـ 26 الذين قدموا من 23 دولة، كما أكدت أيضاً على قدرة الإمارات على كسب التحديات، وإقامة البطولة للمرة الثالثة في نفس توقيتها في ظل العارض الصحي العالمي الذي أربك أجندة الرياضة العالمية طوال الفترة الماضية، في نفس الوقت الذي نجحت فيه اللجنة المنظمة بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية بأعلى درجة من الكفاءة للحفاظ على سلامة وصحة جميع المشاركين.

وأضاف: "البطولة تكسب أرضاً جديدة مع كل نسخة جديدة، وهي تحمل اسم غالي على قلوب الجميع، ونفخر باننا جزء من منظومة الرياضة المتطورة في الامارات التي تحظى باهتمام كبير من القيادة الرشيدة، ونحن مؤمنون دائما بان مهمتنا الأساسية هي ترجمة الاهتمام والدعم إلى إنجازات على أرض الواقع، وهنا يجب أن أتوجه بالشكر والتقدير إلى سعادة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الاماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، على مساندته ومتابعته الحثيثة التي كانت لها الأثر الكبير في الخروج بالبطولة بهذه الصورة المثالية، والشكر موصول على مسؤولي مجلس دبي الرياضي الذي تابع باهتمام معنا إجراءات التنظيم والاستضافة في دبي، وجميع الجهات المعنية بالصحة، حيث تم اجراء 918 فحص كوفيد 19 خلال أسبوع واحد".

وبدوره أشاد البطل العالمي حبيب نور محمدوف، بالحضور القوي للألعاب القتالية في الإمارات، وقاعدتها الجماهيرية الواسعة، مشيراً الى أن ابوظبي باتت علامة فارقة في هذا المجال، وانها تسير بسرعة في أن تكون عاصمة الألعاب القتالية في العالم، معتبراً أن بطولة " محاربي الإمارات" أصبحت الوجهة الأفضل في الشرق الأوسط في مجال الألعاب القتالية المختلطة، لما تقدمه من بطولة مميزة.
T+ T T-