الإثنين 26 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

كوريا الجنوبية ترفض مزاعم جارتها الشمالية بانتهاك الحدود البحرية

قوات خفر السواحل الكورية الجنوبية (يونهاب)
قوات خفر السواحل الكورية الجنوبية (يونهاب)
ذكر الجيش الكوري الجنوبي اليوم الأحد، أنه يجري عمليات بحث بحرية عادية لتحديد موقع جثة مسؤول كوري جنوبي قتل في المياه الكورية الشمالية الأسبوع الماضي، طبقاً لما ذكرته شبكة "كيه.بي.إس.وورلد" الإذاعية الكورية الجنوبية.

وذكر مسؤول عسكري أن الجيش يراقب أيضاً عمليات قوارب صيد في المياه بالقرب من الحدود البحرية، حيث تعمل عشرات من سفن الصيد الصينية بالقرب من خط الحدود الشمالي، وهو الحدود البحرية الكورية الفعلية.

وهذا التصريح يفسر بأن كوريا الجنوبية تجري عملية بحث جنوب خط الحدود الشمالي في المياه الغربية.

وجاءت التصريحات بعد وقت قصير من مزاعم كورية شمالية، بأن كوريا الجنوبية حشدت الكثير من القوارب من بينها سفن حربية لما يزعم من عملية بحث وانتهاك للمياه الكورية الشمالية منذ أول أمس الجمعة. 

وكانت بيونغ يانغ قد حذرت في وقت سابق اليوم سيؤول، من انتهاك الحدود البحرية الغربية لكوريا الشمالية أثناء البحث عن جثة مسؤول وزاري كوري جنوبي لقي حتفه على أيدي جنود كوريين شماليين.

وكانت سيؤول تبحث عن جثة الموظف بوزارة المحيطات والمصايد في كوريا الجنوبية، الذي اختفى من على متن قارب أثناء إجرائه جولة تفقدية على بعد حوالي 10 كيلومترات جنوب الحدود البحرية بين الكوريتين.

وبحسب سيؤول، أطلق جنود كوريون شماليون النار على الرجل 47 عاماً يوم الثلاثاء الماضي، ظناً منهم أنه دخيل، وتزعم أن كوريا الشمالية أحرقت الجثمان، بينما تزعم بيونغ يانغ أنه فقد في البحر بعد إطلاق النار.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية في تحذير للسلطات في كوريا الجنوبية: "نحث الجانب الجنوبي على الوقف الفوري لخرق خط ترسيم الحدود العسكرية في البحر الغربي الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى تصعيد التوترات".

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية، إن سلطات كوريا الشمالية حققت في القضية المروعة التي ما كان ينبغي أن تحدث، وأبلغت سيؤول بالبيانات المفصلة أول أمس الجمعة.
T+ T T-