الإثنين 26 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

تركيا تؤجّج نيران الحرب بين أذربيجان وأرمينيا

لقطة من فيديو نشرته وزارة الدفاع الأرمنية لآلية محترقة تابعة للجيش الأذربيجاني
لقطة من فيديو نشرته وزارة الدفاع الأرمنية لآلية محترقة تابعة للجيش الأذربيجاني
أدان نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، اليوم الأحد، ما وصفه بـ"العدوان الأرميني على الأراضي الأذربيجانية"، الأمر الذي اعتبر مساهمة تركية بتأجيج نيران الاشتباكات بين كلّ من أذربيجان وأرمينيا اللتين تشهد المناطق الحدودية بينهما مناوشات وتبادل لإطلاق النيران في الساعات الماضية.


وأوضح أوقطاي، بحسب الأناضول، أن "أرمينيا أظهرت للعالم مجدداً أنها لا تلتزم بالقوانين والعهود". وأكد "أن الوقت حان لأن يرى المجتمع الدولي هذه الأمور ويفصل بين الحق والباطل"، وشدد نائب الرئيس التركي وقوف بلاده إلى جانب أشقائها الأذربيجانيين.

وفي السياق نفسه قال رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب إن "أرمينيا دولة إرهابية تهدد أمن أذربيجان والمنطقة بأكملها"، مضيفاً "تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب أذربيجان بكل قوتها".
وسبق أن أعربت وزارة الخارجية التركية، على لسان متحدثها حامي أقصوي، الأحد، عن دعمها المطلق لأذربيجان، مؤكدة على إدانتها بشدة الهجوم الأرميني على أراضيها.

وذكر تقرير لموقع "أحوال" الإلكتروني أنه اندلعت اشتباكات على الحدود بين أذربيجان وأرمينيا في الساعات الماضية، وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان، "أن النيران الأرمينية أوقعت خسائر في الأرواح بين المدنيين، بجانب إلحاق دمار كبير في البنية التحتية المدنية في عدد من القرى التي تعرضت لقصف أرميني عنيف".

وكانت تقارير سابقة تحدثت عن تولي تركيا تجنيد المئات من المرتزقة السوريين ضد أرمينيا في منطقة قرة باغ الانفصالية التي ترفض غالبيتها سلطة أذربيجان، في خطوة توحي بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بات يورّط بلاده في بؤر توتر مختلفة للتغطية على الأزمات الداخلية المتراكمة.

وكان أردوغان تعهد بدعم أذربيجان "حتى النهاية"، في حربها مع أرمينيا حول اقليم ناغورني قره باغ، وذلك بعد الاشتباكات التي اندلعت بين الجانبين في العام 2017. وقال إردوغان آنذاك "نصلي من اجل انتصارات أشقائنا الأذريين في هذه المعارك بأقل الخسائر الممكنة".
T+ T T-