الأربعاء 21 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

وادي الموت .. منطقة شديدة الحرارة يقصدها السياح لالتقاط السيلفي

قد تصل درجات الحرارة في وادي الموت إلى أكثر من 55 درجة مئوية (أوديتي سنترال)
قد تصل درجات الحرارة في وادي الموت إلى أكثر من 55 درجة مئوية (أوديتي سنترال)
يقطع بعض السياح آلاف الكيلومترات إلى وادي الموت في ولاية نيفادا الأمريكية الذي يتميز بكونه واحداً من أكثر الأماكن حرارة على الأرض، لالتقاط صور سيلفي.

بينما يتخذ معظم الناس، درجات الحرارة المرتفعة، ذريعة مثالية للبقاء في منازلهم، يعتبرها البعض فرصة مثالية لالتقاط صورة سيلفي للذكرى. في الشهر الماضي، سجلت حديقة "وادي الموت الوطنية" في نيفادا أعلى درجة حرارة منذ عشرات السنوات، بلغت 59 درجة مئوية، ومنذ ذلك الحين يتدفق السياح إلى المنطقة على أمل التقاط صورة مع مقياس الحرارة الشهير في مركز زوار "فيرنس كريك".



وعلى الرغم من أن هذا النوع من السياحة كان موجوداً منذ فترة حيث اعتاد زوار من العديد من الدول القدوم إلى وادي الموت، إلا أن الشهر المنصرم شهد أعلى نسبة زيارات على الإطلاق.



ولم يقتصر الأمر على الأوروبيين الذين يسافرون إلى وادي الموت لتجربة درجات حرارة لم يعهدوها في بلدانهم، إذ قطع المئات من الأمريكيين هذا العام آلاف الكيلومترات لالتقاط صور لأنفسهم في هذا الموقع، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.



وفقاً لقناة دان ماركهام على اليوتيوب، فإن السياح يمكثون في سياراتهم المكيفة، ويراقبون مقياس الحرارة. وبمجرد أن تصل درجة الحرارة إلى أعلى مستوى لها، ينزلون من سياراتهم ويبدؤون بالتقاط صور السيلفي، بحسب ما أورد موقع "أوديتي سنترال" الإلكتروني. 
T+ T T-