الأربعاء 21 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

"مبادلة" و"سيلفر ليك" تعلنان عن شراكة طويلة الأمد باستثمار قدره ملياري دولار

أعلنت اليوم الأربعاء شركتا "مبادلة للاستثمار" و"سيلفر ليك" العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا، عن تعزيز الشراكة القائمة بينهما بإطلاق استراتيجية استثمار طويل المدى بقيادة "سيلفر ليك"، وباستثمار قدره ملياري دولار أمريكي من "مبادلة".

وتتميز الاستراتيجية الجديدة بمدى اسثماري طويل الأمد يصل إلى 25 عاماً، وهي مصممة بحيث تتيح الاستثمار بمرونة في مختلف هياكل الاستثمار والمناطق الجغرافية والقطاعات، وكذلك في جميع أشكال التمويل والفرص الاستثمارية بمختلف مراحلها، وذلك بما يتماشى مع تركيز "سيلفر ليك" على بناء وتطوير شركات ناجحة تعود بالفائدة على جميع الشركاء.

وإلى جانب المشاركة في وضع الاستراتيجية الجديدة ، استحوذت مبادلة على حصة أقلية في "سيلفر ليك"، وسبق للطرفين العمل معاً في عدد من الاستثمارات مثل "انديفر"، و"وايمو" /شركة لإنتاج تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة، تابعة لألفابيت/، وشركة جيو بلاتفورمز الهندية.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة العضو المنتدب في شركة مبادلة خلدون خليفة المبارك: "كمستثمر عالمي أدركنا منذ وقت مبكر الفرص المتميزة التي يتيحها الاستثمار في قطاع التكنولوجيا، وإننا سعداء بإطلاق هذه الشراكة الاستراتيجية مع سيلفر ليك، أحد أبرز مؤسسات الاستثمار المرموقة في قطاع التكنولوجيا ، للاستفادة من الفرص الاستثمارية في هذا القطاع وخارجه".

وأضاف: "أصبحت التكنولوجيا الرافد الرئيسي للاقتصاد العالمي، ومن المقومات الأساسية لكل القطاعات الأخرى، والتي تشهد الآن تحولاً كبيراً نحو اعتماد التكنولوجيا الرقمية في أعمالها، ونحن نسعى لأن نكون على استعداد للاستفادة من هذا التحول المتسارع نحو التكنولوجيا الرقمية والفرص الاقتصادية الناشئة عن ذلك، ونرى بأن سيلفر ليك هي الشريك المناسب، وأن هذا النموذج الاستثماري هو السبيل الأمثل لتحقيق هذه الأهداف".

من جانبهما، قال الرئيسان التنفيذيان لسيلفر ليك إيجون دوربان وجريج موندري، نيابة عن الشركاء التنفيذيين للشركة:  نحن سعداء بتعزيز علاقتنا بالفريق المتميز في شركة مبادلة، والتي تتفق معنا في رؤيتنا التي تقوم على الاستثمار طويل المدى في أبرز قطاعات الأعمال، لقد مكننا دعم مبادلة من إطلاق استراتيجية مبتكرة طويلة المدى تعد غير مسبوقة من حيث مداها الزمني، والتي تمتد لعدة عقود، وتجسد التزامنا نحو الشركات التابعة لنا، ومن شأنها تحقيق منافع استراتيجية كبيرة ونتائج استثنائية على مدى زمني طويل".

وأضافا: "يتيح الهيكل المبتكر لهذه الاستراتيجية الجديدة، المزيد من المرونة لسيلفر ليك بما يمكنها من الاستفادة من طيف واسع من الفرص الاستثمارية، بما في ذلك الفرص الواقعة خارج نطاق صناديقنا التمويلية الحالية. كذلك يسهم إطلاق هذه الشراكة الجديدة في تعزيز وترسيخ خبرة سيلفر ليك في مختلف مجالات التكنولوجيا وغيرها من القطاعات، كما تعكس هذه الشراكة مدى توافق الرؤى بين الطرفين حول أهمية الشراكة، وتطوير قدرات الكادر البشري، والمسؤولية المجتمعية".

وبدأت مبادلة الاستثمار في قطاع التكنولوجيا العالمية في عام 2007 باستحواذها على حصة كبيرة في شركة "إيه إم دي"، ثم بإنشاء شركة غلوبل فاوندريز، ثاني أكبر مصنع لأشباه الموصلات في العالم. وكذلك من خلال إبرام عدد من الشراكات الأخرى، تمكنت مبادلة مؤخراً من الاستثمار في شركة "بي سي آي فارما سيرفسيز" المتخصصة في مجال التكنولوجيا الطبية، بالإضافة إلى استثمارها مجالات النقل المشترك والتجارة الإلكترونية، وتأسيس منصات للاستثمار في سيليكون فالي وأوروبا وأبوظبي.

واستحوذت مبادلة علي حصة أقلية في سيلفر ليك عبر صفقة ثانوية من "دايال كابيتال بارتنرز"، وهي وحدة تابعة لشركة "نيوبيرجر بيرمان".

يذكر أن "دايال كابيتال بارتنرز" استحوذت على حصة تقل عن 10% من سيلفر ليك في عام 2016.

وقال المدير التنفيذي لشركة دايال كابيتال بارتنرز مايكل ريز: "تعتبر سيلفر ليك من الشركات ذات الأداء المتميز، ومنذ استحوذنا على حصتنا فيها نجحت سيلفر ليك من خلال الابتكار والتطوير في تنمية أصولها من 23 مليار دولار، لتصل اليوم إلى أكثر من 60 مليار دولار، وتأتي هذه الصفقة مع مبادلة والتزامها بالمشاركة في هذه الاستراتيجية التمويلية طويلة المدى، تأكيداً على القدرات المتميزة التي تتمتع بها "سيلفر ليك"، كما تجسد قناعتنا بقدرتها على تحقيق عوائد مجزية من خلال الاستحواذ على حصص في أبرز شركات الاستثمار على مستوى العالم، ونحن نتطلع لمواصلة العمل مع شركائنا في سيلفر ليك ومبادلة على مدى السنوات القادمة".

يذكر أن الشروط الخاصة بصفقة الاستحواذ الخاصة بمبادلة لم يتم الكشف عنها.
T+ T T-