الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

تحويل سترات أطباء إلى تُحف في بنما لمواجهة كورونا

حوّل 22 فنانا بنمياً سترات أطباء إلى أعمال فنية ستطرح للبيع في مزاد علني، يخصص ريعه لشراء معدات طبية للمساعدة في جهود التصدي لوباء كورونا.

ويقول خينارو رودريغيز الذي رسم على القميص أشكالا هندسية وتصاميم عضوية فاقعة الألوان على خلفية بيضاء: "الأمر أشبه بطلاء مشمل بطل خارق، وأنا أستخدم عادة اللون الرمادي للخلفية لكنني تركتها بيضاء هذه المرّة رمزاً للأمل".

وحوّل الفنانون 24 سترة أطباء أو باحثين في الصفوف الأمامية في مواجهة الوباء إلى أعمال فنية ستطرح في مزاد على الانترنت من 1 إلى أكتوبر (تشرين الأول).

وتحمل كل سترة اسم صاحبها، وافتتنّ خينارو رودريغيز بسترة كانت لفولفيا فيرغارا، رئيسة قسم العناية المركزة في مستشفى سانتو توماس العام في العاصمة.

وعندما رأت الطبيبة فيرغارا سترتها الجديدة تبادر إلى ذهنها مشمل سوبرمان، وهي تقول إن السترة "للطبيب مثل المشمل تحميه وتعرف به".

ولا يخفي رولو دي سيداس، وهو فنان آخر شارك في المشروع، تأثّره قائلاً "لم تكن أي قطعة أخرى عملت عليها لتحويلها إلى تحفة فنية تكتسي هذا الدور وهذه الرمزية الكبيرة".

والسترة التي كانت أيضا ملك طبيبة طليت بالأخضر ورسمت عليها ملامح امرأة مستوحاة من الفولكلور البنمي، ويقول الفنان إنه كان يتخيّل صاحبة السترة تركض من غرفة إلى أخرى في أروقة المستشفى لمعالجة المرضى.

وتقول أولغا سانكلير التي شاركت في المشروع: "أردت قبل كل شي تكريم الأطباء، أبطال هذه المرحلة".

ويصرح الرسام والنحات إدواردو نافارو، الذي عمل على سترة عالم الأوبئة خافيير ساييز لورنز، وزيّن ياقتها بألوان نادي برشلونة الذي يعدّ الطبيب من كبار أنصاره، بأن "هذه السترات هي قطع قماش تعبق بالإنسانية".

والأطباء ومراكز الاستشفاء "في حاجة فعلاً إلى المساعدة"، كما يقول ريكاردو غاغو رئيس نادي روتاري القيم على هذا المشروع.

وستطرح السترات في المزاد بسعر أولي قدره ألف دولار للقطعة الواحدة، لكن المنظمين يأملون أن يدرّ المزاد أكثر من 24 ألف دولار.

ويتوقع ريكاردو غاغو أن "ترتفع الأسعار كثيرا" وأن تحتدم المزايدات على السترات.

وسجّلت بنما أكبر عدد من الإصابات بين بلدان أمريكا الوسطى، بـ 111 ألف إصابة بينها 2300  وفاة.

T+ T T-