الخميس 22 أبريل 2021
موقع 24 الإخباري

منتخبات أمريكا الجنوبية تستعد لضربة بداية تصفيات المونديال

بدأ العد التنازلي لماراثون تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022، حيث شهد هذا الأسبوع استعدادات على قدم وساق بين المنتخبات المختلفة من أجل بداية قوية وسط ظروف استثنائية بسبب تفشي جائحة كورونا.

وبدأ منتخب البرازيل، حامل لقب النسخة الأخيرة من كوبا أمريكا، وصاحب المقام الرفيع في الفوز بألقاب المونديال (5 ألقاب)، الاستعداد بقوة بقيادة مدربه المخضرم أدينور ليوناردو باتشي "تيتي".

وكان تيتي أعلن منتصف الشهر الماضي قائمة "السيليساو" لمواجهتي بوليفيا وبيرو، والتي جاء على رأسها نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار دا سيلفا، بالإضافة للاعب وسط برشلونة الإسباني فيليبي كوتينيو.

وبدأ معسكر المنتخب البرازيلي هذا الأسبوع بمركز تدريبات المنتحب البرازيلي بمدينة تيريسوبوليس بمشاركة جميع اللاعبين المتاحين.

وأشار لاعبو "الكناري" إلى ثقتهم في تحقيق بداية طيبة في مشوار التصفيات، رغم صعوبة اللعب بدون جماهير بسبب الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي جائحة كورونا، إلا أنهم أكدوا استعدادهم للتأقلم على هذ الوضع الاستثنائي.

ومن المنتظر أن تكون ضربة بداية البرازيل يوم الجمعة المقبل أمام بوليفيا في ساو باولو، قبل أن ترحل لمواجهة وصيف النسخة الأخيرة بكوبا أمريكا في ليما بعدها بأربعة أيام.

أما الغريم التقليدي منتخب الأرجنتين، فيستعد بقوة تحت قيادة مدربه ليونيل سكالوني لمواجهتي الإكوادور يوم الخميس المقبل في بوينوس آيرس، ثم بعدها باربعة أيام في عقر دار بوليفيا.

وانضم نجم برشلونة الإسباني وقائد "الألبيسيليستي"، ليونيل ميسي، لمعسكر المنتخب عقب وصوله فجر الثلاثاء إلى العاصمة بوينوس آيرس.

وتحت قيادة المهاجم المخضرم لويس سواريز، المنتقل حديثاً لأتلتيكو مدريد الإسباني من برشلونة، يسعى منتخب أوروغواي هو الآخر لقص شريط مبارياته أولا أمام تشيلي يوم الجمعة، ثم بعدها بثلاثة أيام ضد الإكوادور.

ووصل سواريز في تمام الساعة 23.00 ت م (02.00 الثلاثاء) إلى مطار كاراسكو الدولي في مونتفيديو، قادماً من بوينوس آيريس على متن الطائرة التي تقل صديقه ونجم "البرسا"، ليونيل ميسي.

لم يختلف الأمر بالنسبة لمنتخب تشيلي الذي بدأ تحضيراته في مجمع خوان بينتو دوران للاتحاد الوطني لكرة القدم في سانتياجو حيث أجرى اللاعبون التدرييات البدنية وخاضوا مباراة تمهيدية.

وانضم نجما إنتر ميلانو الإيطالي أرتورو فيدال وأليكسيس سانشيز لمران "لا روخا" مباشرة عقب وصولهما الإثنين للعاصمة سانتياغو.

وستبدأ كتيبة الكولومبي رينالدو رويدا مسيرتها نحو مونديال 2022 في الثامن من الشهر الجاري بمباراة أوروغواي في مونتفيديو، ثم ستستقبل كولومبيا بعدها بخمسة أيام في سانتياغو.

وفيما يتعلق بمنتخب بوليفيا فيستعد هو الآخر لضربة البداية ولكن وسط ظروف صعبة واستثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد سواء من صعوبة خوض مباريات ودية، أو من توقف الدوري المحلي بسبب (كوفيد-19)، لاسيما وأنه الداعم الأساسي للمنتخب باللاعبين.

وشاءت الأقدار أن تضع "لا فيردي" في مواجهتين من العيار الثقيل أمام المرشحين الأبرز للتأهل باستمرار في القارة اللاتينية وهما البرازيل والأرجنتين يومي 8 و13 من هذا الشهر على الترتيب.
T+ T T-