الأحد 25 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

لماذا تحتفظ هذه الطفلة بعشرات العناكب والثعابين في غرفتها؟

تعشق هولي جرينهالغ تربية العناكب والزواحف (ميترو)
تعشق هولي جرينهالغ تربية العناكب والزواحف (ميترو)
تحتفظ ناشطة في الحفاظ على البيئة لا يزيد عمرها عن 8 أعوام بثعبانين وعدداً كبيراً من العناكب والحشرات في غرفة نومها.

وتعشق هولي جرينهالغ العناكب، لدرجة أنها تحتفظ بأكثر من 50 منها في غرفتها، بالإضافة إلى ثعبانين، وعبوات مليئة بالديدان الألفية والجنادب والصراصير والقواقع في حديقة حيواناتها الصغيرة المثيرة للإعجاب.



ويتم الاحتفاظ بالحيوانات الأليفة الغريبة في حاويات منفصلة، وتقضي هولي حوالي 3 ساعات في نهاية كل أسبوع في إطعامها، وتعرضها على قناتها التعليمية الخاصة على يوتيوب والتي تضم أكثر من 6000 مشترك.

وتقدم هولي، من مدينة شيشاير البريطانية، معلومات وحقائق ونصائح رعاية متعمقة للمشاهدين حول مقاطع الفيديو التي يتم تصويرها في غرفة نومها وتعديلها مع والدتها راشيل جرينهالغ.

ووقعت هولي لأول مرة في حب الزواحف المخيفة عندما كانت طفلة صغيرة، وحصلت على أول عنكبوت لها، وهو عنكبوت أحمر مكسيكي في عيد ميلادها السابع، ومنذ ذلك الحين، دفع والداها حوالي 500 جنيه استرليني (625 دولار) لمساعدة هولي في جمع مجموعتها الضخمة من الزواحف والحشرات، بحسب موقع ميترو.



وتقول هولي " أريد أن أنشر رسالة مفادها أن الحشرات واللافقاريات مذهلة ولطيفة، ويستغرق الأمر بعض الوقت لرعايتها، لكنني أفضل البقاء في المنزل مع حيواناتي بدلاً من اللعب مع أصدقائي".

وأضافت " الحيوانات تخاف منا أكثر مما نخاف منها، أريد أن أصبح حارسة لحديقة حيوان عندما أكبر، وأريد أن أسافر حول العالم لتقديم عروض عن الحيوانات".


T+ T T-