الأحد 25 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

الكاظمي والحلبوسي يؤكدان على التحقيق بحادثة بلد

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي (أرشيف)
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي (أرشيف)
أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم السبت، على العمل الفوري للتحقيق بحادثة بلد في محافظة صلاح الدين.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "الحلبوسي، أجرى اتصالاً مع رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، حول الجريمة البشعة والنكراء التي تعرَّض لها مواطنون مدنيون عزل في محافظة صلاح الدين". 

وأكد الحلبوسي بحسب البيان أن "ما حصل اليوم في "الفرحاتية" نذير شؤم ومحاولة لزعزعة الأمن، وانفلات واضح راح ضحيته عدد من المدنيين الأبرياء"، مضيفاً أن "هذه المشاهد كنَّا نعتقد أنها ولَّت مع سنوات الإرهاب الأسود".

وأضاف الحلبوسي، أن "الجهات الأمنية ذات العلاقة تتحمل كامل المسؤولية عن حياة العراقيين، وحماية السلم الأهلي، والحيلولة دون انفراط عقد الأمن في البلد والذهاب إلى المجهول". 

وتابع البيان، أن "الكاظمي والحلبوسي أكدا خلال الاتصال على العمل الفوري وفتح تحقيق بملابسات الجريمة مع القوة الماسكة للمنطقة، وملاحقة الجناة وكشف نتائج التحقيق، وإنزال القصاص بمن يعبث بأمن البلاد وأرواح المواطنين ومن يسعى إلى الفوضى".
T+ T T-