الأربعاء 21 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

بكين تفعّل "ديبلوماسية الرهائن" ضد أمريكا

رجل أمن صيني أمام السفارة الأمريكية في بكين.(وول ستريت جورنال)
رجل أمن صيني أمام السفارة الأمريكية في بكين.(وول ستريت جورنال)
حذر مسؤولون في الحكومة الصينية نظراءهم الأمريكيين من أنهم قد يحتجزون مواطنين أمريكيين في الصين رداً على محاكمة وزارة العدل لعلماء صينيين مرتبطين بالجيش، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

الرسالة الصينية كانت صريحة ومفادها: على الولايات المتحدة إسقاط المحاكمات للباحثين الصينيين في المحاكم الأمريكية
ففي رسالة قاسية توحي بأن الرعايا الأمريكيين في الصين معرضون لخطر أن يصبحوا "رهائن" في تكتيك دبلوماسي صيني جديد، قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن المسؤولين الصينيين وجهوا التحذيرات إلى ممثلي الحكومة الأمريكية مراراً وعبر قنوات متعددة، بما في ذلك عبر السفارة الأمريكية في بكين.

وأفادت مصادر أن الرسالة الصينية كانت صريحة ومفادها: على الولايات المتحدة إسقاط المحاكمات للباحثين الصينيين في المحاكم الأمريكية، أو قد يجد الأمريكيون في الصين أنفسهم متهمين بانتهاك القانون الصيني.

التحذير
وبدأت الصين إصدار التحذير هذا الصيف بعدما باشرت الولايات المتحدة اعتقال سلسلة من الباحثين الصينيين الذين كانوا يزورون جامعات أمريكية لإجراء أبحاث، واتهمتهم بإخفاء علاقتهم الفعلية بالجيش الصيني عن سلطات الهجرة الأمريكية.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" أوردت تصريحات أمريكية بأن ديبلوماسيين صينيين ينسقون النشاطات مع الباحثين، واعتبرت ذلك عاملاً في الطلب من الصين إغلاق قنصليتها في هيوستن في يوليو (تموز) وإبعاد العلماء العسكريين المتبقين من السفارة.

"ديبلوماسية الرهائن"

وفي السابق، اعتقلت السلطات الصينية رعايا أجانب على خلفية اتهامات رأت حكوماتهم أن لا أساس لها، أو في بعض الحالات كانتقام دبلوماسي، وهو تكتيك أشار إليه كثيرون في دوائر السياسة في واشنطن باسم "ديبلوماسية الرهائن".

ورفضت الصين السماح للمواطنين الأمريكيين بالخروج من البلاد، واعتقلت أو اتهمت أو حكمت على مواطنين كنديين وأوستراليين وسويديين بشأن ما قال مسؤولون من تلك الحكومات إنها مزاعم وهمية.
T+ T T-