الخميس 22 أكتوبر 2020
موقع 24 الإخباري

أفغانستان: 13 قتيلاً و95 مصاباً بانفجار سيارة مفخخة

(أرشيف)
(أرشيف)
لقي ما لا يقل عن 13 شخصاً مصرعهم وأصيب 95 آخرون، الأحد، جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مقر للشرطة في مدينة فيروزكوه التابعة لإقليم غور الواقع غربي أفغانستان، فيما تحمل الحكومة طالبان المسؤولية عن الاعتداء.

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان: "اليوم في حوالي الساعة 11:00 بالتوقيت المحلي (6:30 بتوقيت غرينتش) فجر الإرهابيون عربة محملة بالمتفجرات بالقرب من مدخل المقر الإقليمي للشرطة والمديرية الإقليمية لشئون المرأة".

وصرح المتحدث باسم وزارة الصحة المحلية، جوماجول يعقوبي، أنهم عثروا حتى الآن على "13 جثة و95 جريحاً".

وأوضح يعقوبي أن عدد الضحايا ليس نهائياً ويمكن أن يزداد خلال الساعات القليلة القادمة.

وقال المتحدث باسم شرطة غور، معروف راميش، إن معظم الضحايا من المدنيين "رغم وجود عناصر من قوات الأمن بين الضحايا".

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم في الوقت الحالي، رغم أن الحكومة الأفغانية حملت طالبان المسؤولية وحذرت من أن مثل هذه الأعمال تضر بعملية السلام.

وقال القصر الرئاسي في بيان إن "هذا النوع من العنف والهجمات المستمرة من قبل طالبان يشكل تحديا خطيرا لعملية السلام الجارية".

وتابع: "الحكومة والشعب الأفغاني يريدان إنهاء الحرب ومرة أخرى ندعو طالبان إلى وقف حربها غير الشرعية والمعادية للإسلام (...) وقبول السلام ووقف إطلاق النار".

يأتي هذا الهجوم وسط محادثات سلام بدأت في 12 سبتمبر(أيلول) بين المتمردين والحكومة الأفغانية وممثلين آخرين عن المجتمع المدني، في محاولة لإنهاء ما يقرب من عقدين من الحرب في أفغانستان.

ومع ذلك، لم تتمكن الأطراف حتى الآن من الاتفاق على قواعد وأنظمة المحادثات التي تعد ضرورية للدخول في المرحلة الأولية من المفاوضات.

بالإضافة إلى ذلك، شنت طالبان أول هجوم مكثف على عاصمة إقليم أفغاني هذا الأسبوع، بعد 7 أشهر من على الاتفاقية التاريخية مع الولايات المتحدة، والتي تعهد فيها المتمردون بخفض العنف وتم الاتفاق على انسحاب القوات الأمريكية في 14 شهراً.
T+ T T-