الخميس 3 ديسمبر 2020
موقع 24 الإخباري

الإعلان عن أسماء الفائزين ببرنامج معرض421 للإقامة الفنية المنزلية

تلقى معرض421، وجهة الفنون والتصميم في أبوظبي والتي تُعنى بالممارسات والأعمال الفنية المبتكرة وتسعى لإبراز المواهب المحلية والإقليمية وتنميتها عبر طيف واسع من المجالات، أكثر من 140 طلباً من فنانين عبر أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، للمشاركة في النسخة الأولى لبرنامج معرض421 للإقامة الفنية المنزلية الذي أطلقه المركز في 17 يونيو (حزيران) 2020.

وحسب بيان للمعرض، وقع الاختيار على سبعة مشاريع قدمها ثمانية فنانين، بعد عملية تقييم دقيقة للطلبات استمرت على مدار شهر، وهم:

بتول دسوقي وزين محجوب (طريف)، بوميكا أسفينكومار غاغادا، إنجي محسن، فاطمة أزدينوفا، مهشید رفیعی، منى عيّاش، ورند عبد الجبار.

جدير بالذكر أن البرنامج يهدف إلى دعم جماعات الممارسة الإبداعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، لإنتاج أعمالهم واستكشاف أشكال التفاعل الرقمية في ممارساتهم. كما يزود برنامج الإقامة الفنانين بالمعدات والأدوات والخامات اللازمة لتحقيق مشاريعهم، مع تخصيص ميزانية إنتاج تصل إلى 30 ألف درهم إماراتي.

ويحصل الفنان المقيم على فرصة تحديد موجهاً لمساعدته وإرشاده خلال الإقامة الفنية، إضافة إلى توفير معرض421 الدعم اللوجستي، والخامات اللازمة لتمكينهم من إنتاج أعمال تتطلع إلى ما وراء فترة الجائحة الحالية، تمهيداً لإقامة العرض الرقمي للأعمال ومراحل تنفيذها.

وقال مدير معرض421، فيصل الحسن: "نحن سعداء بكم الطلبات التي تلقيناها. فهي شهادة على مدى تفاعل الفنانين وجماعات المبدعين في المنطقة مع المبادرة، خاصة وقد رأوا في التحولات الحالية التي تشهدها مجتمعاتنا نقاط انطلاق لأبعاد جديدة في ممارساتهم الإبداعية. وقد كان من المفترض تنفيذ برنامج الإقامة في مقر معرض421 بميناء زايد، لكن ومن واقع الجائحة الذي نعيشه اليوم توجب علينا خلق مساحات جديدة في محاولة منا لإعادة صياغة معنى المساحة والزمن في الممارسات الفنية وديناميات انتاج الأعمال الفنية".

قائمة الفنانين المختارين ومشاريعم:

بتول دسوقي وزين محجوب
 أنتج هذا الثنائي المبدع "طريف"، وهي منصة نشر تجريبية عبر الإنترنت، في أواخر عام 2018.

يهدف مشروعهما إلى بدء حوار مع المساهمين والقراء في جميع أنحاء العالم لمناقشة مواضيع مختلفة تتعلق حول وجودنا داخل السياق الثقافي والسياسي والزمني بين اللغتين العربية والإنجليزية.

بوميكا أسفينكومار غاغادا
ستقوم بوميكا ببناء وتنظيم أرشيفاً متاحاً على نطاق واسع عن العمل الإبداعي في دولة الإمارات.

يستكشف هذا المشروع كيفية تنمية التعاون والتآزر المتبادل في المنصات الرقمية من خلال تأسيس مساحة من الوفرة والانفتاح. وهي تهدف إلى تطوير أدوات وتقنيات تفاعل لتنمية عقلية التبادل والعمل الجماعي.

إنجي محسن
سوف تطلق إنجي مشروعًا تطلب فيه من المشاركين التسجيل عبر البريد الإلكتروني للمشاركة في محادثة عبر الإنترنت مع شريك مجهول.

ويُلحق المشاركون عشوائيًا بدردشة مرئية مع آخرين في لقاءات زمنها قصير للغاية.

فاطمة أزدينوفا
تؤسس فاطمة جامعة وهمية أسمتها جامعة دجودجستان. ومن هنا، يقدم هذا المشروع مجموعة متنوعة من الدورات التعليمية والوحدات والندوات والمحاضرات. ويركز على طرق التدريس الشاملة والمبادرات التعليمية البديلة.

مهشید رفیعی
يسعى محشد إلى تقديم مشروع يركز على دحض أسطورة القرصنة في الخليج العربي خلال القرن الثامن عشر، عندما أطلق البريطانيون على المنطقة اسم "ساحل القراصنة" بهدف نزع الشرعية عن حكام الخليج، وتوسيع حكمهم الاستعماري من المحيط الهندي إلى الخليج العربي.

منى عيّاش
أساس المشروع الذي تقدمه منى هو جمع مقاطع فيديو في محاولة تجريبية لتسريع الوقت أو إبطائه.

وتستهدف صنع مقطع فيديو مدته ساعة واحدة ويحتوي على سلسلة من مقاطع الفيديو القصيرة، في تجريب مع محور الانتباه والملل.

رند عبد الجبار
يهدف مشروع رند إلى تناول ما تبقى من السرديات التاريخية والثقافية والشخصية المحيطة بالعراق.

ومن هذا المنطلق، تنظم برنامج توعية وسلسلة من ورش العمل التي تعنى ببناء حوارات ونقاشات بين المشاركين.

يذكر أن طلبات الالتحاق ببرنامج معرض421 للإقامة الفنية المنزلية كانت متاحة لكافة المبدعين أياً كانت تخصصاتهم، ومن ذلك وعلى سبيل المثال لا الحصر: الفنون التشكيلية والبصرية والتقييم الفني والتصميم والتكنولوجيا والآداب والموسيقى وفنون الطهي والمسرح والأداء ومن جميع دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. 
T+ T T-