الإثنين 30 نوفمبر 2020
موقع 24 الإخباري

سان جيرمان سيسعى لتجنب هجمات يونايتد المرتدة

سيسعى باريس سان جيرمان لتجنب هجمات مانشستر يونايتد المرتدة في افتتاح مشوارهما بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم غداً الثلاثاء، بعد مرور 18 شهراً على خروج يفطر القلب للفريق الفرنسي من أرفع مسابقة للأندية في القارة على يد الفريق الإنجليزي.

وأهدر سان جيرمان تقدمه بهدفين ذهاباً ليخسر على أرضه 1-3 أمام يونايتد في دور الستة عشر في 2019، لكنه بلغ النهائي هذا العام قبل أن يخسر 0-1 أمام بايرن ميونخ في أغسطس (آب).

وحذر مدرب سان جيرمان توماس توخيل، من أن إنجازات الفريق السابقة قد لا تعني شيئاً غداً الثلاثاء على ملعب بارك دي برنس، حيث قد يشارك إدينسون كافاني هداف سان جيرمان على مر العصور لأول مرة مع الفريق الزائر.

وقال توخيل في مؤتمر صحافي قبل المواجهة "انتهى الموسم الماضي ونحن فريق مختلف الآن. دوري توفير أجواء طيبة والحفاظ على تماسك وترابط الفريق".

ودخل 12 هدفاً مرمى يونايتد في أربع مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، مما يجعله فريسة سهلة أمام أي قوة هجومية كبيرة مثل كيليان مبابي ونيمار وأنخيل دي ماريا ثلاثي سان جيرمان لكن توخيل قال إن "تجنب هجمات يونايتد المرتدة سيكون على رأس أولوياته".

وقال المدرب الألماني "أجرى يونايتد تغييرات كثيرة على تشكيلة 2018 و2019. تعاقد مع لاعبين جدد لديهم ثقة وخبرة أكبر.
"بول بوغبا لاعب بارز وواحد من أفضل لاعبي الوسط في العالم ومن المهم جداً إيقافه وأيضاً برونو فرنانديز. يملك يونايتد ثلاثة مهاجمين في غاية السرعة.

"إنه واحد من أفضل الفرق في أوروبا من ناحية الهجوم ومن المهم إيقاف خطورتهم قبل شن هجمات مرتدة".

ولن تكون مهمة سان جيرمان سهلة في غياب ثنائي الوسط المصاب ماركو فيراتي ولياندرو باريديس.

ويأمل توخيل أيضاً أن يكون كافاني مهاجم أوروغواي البالغ من العمر 33 عاماً بعيداً عن حالته الرائعة التي ظهر بها خلال سبعة مواسم في سان جيرمان حيث سجل 200 هدف وهو رقم قياسي للنادي.

وأضاف توخيل "كتب اسمه في تاريخ النادي لكنه سيكون في موقف غريب لأنه سيلعب مع المنافس لكنها لن تكون مواجهة بين سان جيرمان وكافاني.

"من الصعب إيقافه فهو يملك إمكانيات كبيرة. أتمنى أن يكون بعيداً عن مستواه غداً‭"‬.
T+ T T-