الإثنين 30 نوفمبر 2020
موقع 24 الإخباري

الحكومة اليمنية تشكو لمجلس الأمن تنصيب سفير لإيران في صنعاء

جانب من قاعة مجلس الأمن (أرشيف)
جانب من قاعة مجلس الأمن (أرشيف)
شكت الحكومة اليمنية، يوم الإثنين، إلى مجلس الأمن الدولي، قيام إيران بتعيين سفير لها في العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

وأفادت الوكالة اليمنية الرسمية (سبأ) أن الحكومة بعثت رسالة إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ،حول قيام النظام في إيران بتهريب أحد عناصره إلى اليمن وتنصيبه "سفيراً" لدى ميليشيا الحوثي الانقلابية، في مخالفة صريحة للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن بما فيها القرار رقم .2216

وأكدت الحكومة بأن استمرار النظام الإيراني بهكذا تصرفات، يشكل انتهاكاً لقواعد القانون الدولي، وإخلالاً بالتزامات طهران الدولية بموجب ميثاق الأمم المتحدة واتفاقيتي فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية وقرار مجلس الأمن رقم 2216 (2015).

واعتبرت الرسالة بأن ذلك يعد تحدياً فاضحاً للمجتمع الدولي، ويشكل سابقات خطيرة تمس بجوهر حقوق الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، وتسمح بتمكين المتمردين والانقلابيين من انتهاك سيادة الدول والانتقاص منها والاستيلاء على ممتلكاتها الثابتة والمنقولة.

كما اعتبرت تنصيب السفير الإيراني، بأنها ممارسة سابقةً تؤسس لإرسال مبعوثين لدى جماعات متمردة انقلابية وإرهابية.

ونبهت الحكومة إلى أن إرسال النظام الإيراني لأحد عناصره الإرهابية كسفير له من شأنه تمكين ميليشيا انقلابية متمردة من التصرف باسم دولة عضو في الأمم المتحدة هي الجمهورية اليمنية، ويمثل تأكيداً فاضحاً لسوء نواياه تجاه اليمن، واستمراراً في تحديه للمجتمع الدولي من خلال التعامل العدائي المقصود في علاقات النظام الدبلوماسية بالدول الأخرى منذ بدايات قيام الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

T+ T T-