الخميس 3 ديسمبر 2020
موقع 24 الإخباري

تنظيف أسنانك بالمعجون كلما خرجت من المنزل يحميك من كورونا

تعبيرية
تعبيرية
يعتقد بروفيسور بريطاني أن تنظيف الأسنان بالمعجون في كل مرة تغادر فيها من المنزل يمكن أن يساعدك في الوقاية من فيروس كورونا.

وقال البروفيسور مارتن آدي، من جامعة بريستول، إن معجون الأسنان يحتوي على نفس المواد الكيميائية الموجودة في جل اليدين المضاد للبكتيريا، مؤكداً أن هذه المواد قادرة على قتل الفيروس إذا دخلت عن طريق الفم وتمنعه من التكاثر والتسبب بالمرض.

ويمكن أن يحمي هذا الإجراء الآخرين عن طريق تقليل الحمل الفيروسي في الفم، والذي قد يكون مرتبطاً بمدى الإصابة بالعدوى.

وغالباً ما يكون انتقال الفيروس كورونا بين البشر من خلال قطرات السعال أو العطاس، والتي يمكن التقاطها من الأسطح المختلفة. لكن الأطباء يقولون إن الفيروس لا يتسبب فقط في الإصابة بالعدوى عن طريق الفم، بل يمكن أن يدخل الجسم عن طريق الأنف والعينين.

وأكد البروفيسور آدي أنه يجب على الناس تنظيف أسنانهم في كل مرة يغادرون فيها منازلهم، ودعا المسؤولين إلى تشجيع الجمهور على تنظيف أسنانهم، بنفس الطريقة التي يوصون بها بارتداء كمامة الوجه وغسل اليدين.

كما تم اقتراح البروفيسور آدي استخدام غسول الفم لإزالة الجزيئات الفيروسية من الفم ومنع الشخص المصاب من نقله للآخرين.

وقال البروفيسور آدي إن العوامل المضادة للبكتيريا في معجون الأسنان، يمكن أن تساعد في القضاء على فيروس كورونا إذا دخل الفيروس عن طريق الفم. ومن الناحية النظرية، قد يقلل هذا من احتمالية تسببه في العدوى.

ويقول الباحثون إن تقليل جرعة الفيروس التي يتعرض لها المريض قد يقلل من مخاطر المرض وشدته، كما أن مقدار التعرض للفيروس في بداية الإصابة يرتبط أيضاً بارتفاع الحمل الفيروسي، وهو ما يرتبط بمدى إصابة الشخص بالعدوى.

وتحتوي الغالبية إن لم يكن كل معاجين الأسنان على منظفات تمنح المنتج خصائص مضادة للميكروبات، ونفس المنظفات موجودة في العديد من معقمات اليدين الموصى بها ضد فيروس كورونا.

ويستمر تأثير معجون الأسنان المضاد للميكروبات في الفم لمدة 3 إلى 5 ساعات، وبالتالي يقلل من الحمل الفيروسي في اللعاب أو العدوى بالفيروسات التي تدخل الفم، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.
T+ T T-