الأحد 6 ديسمبر 2020
موقع 24 الإخباري

"تنظيم الاتصالات الإماراتية" تحصل على شهادة "العمل الآمن خلال كورونا"

تسلمت الهيئة العامة الإماراتية لتنظيم قطاع الاتصالات، شهادة "BSI Flex 45005. 3.0" الصادرة عن المعهد البريطاني للمعايير بوصفها جهة متميزة في تطبيق أفضل الممارسات وإرشادات العمل الخاصة بمواجهة فيروس كورونا، لتكون بذلك أول جهة حكومية تحصل على هذه الشهادة في المنطقة.

وتسلم مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ورئيس الحكومة الرقمية لحكومة الإمارات حمد عبيد المنصوري، الشهادة من سفير المملكة المتحدة لدى الدولة باتريك مودي، خلال لقاء افتراضي.

ويمنح المعهد البريطاني للمعايير هذه الشهادة للجهات التي تمكنت من الوفاء بمعايير استمرارية الأعمال وجودتها خلال جائحة كورونا.

ويؤكد حصول الهيئة على هذه الشهادة الدولية نجاحها في تطبيق أفضل المعايير العالمية لتوفير بيئة عمل آمنة لكوادرها البشرية والتي نص عليها الدليل الإرشادي الذي أصدره المعهد البريطاني للمعايير.

وتضمن الدليل مجموعة من الإرشادات والتوجيهات المتعلقة باستمرارية العمل خلال الظرف العالمي الطارئ وضعها خبراء من مجموعة واسعة من القطاعات، ويوفر الدليل إطاراً عاماً للعمل الآمن، ويمثل مصدراً شاملاً لأفضل الممارسات المتفق عليها عالمياً ويدعم الدليل التقييم الشامل للمخاطر ويقدم أمثلة عملية لطرق إدارة المخاطر ويساعد المنظمات على إدارة مخاطر الأمراض المعدية.

وكانت الهيئة اتخذت العديد من الإجراءات الكفيلة بتوفير بيئة عمل آمنة خلال الفترة الماضية، إذ كانت من أولى الجهات التي طبقت العمل عن بُعد في 26 مارس (آذار) الماضي، كونه جزءاً من جهودها لتعزيز التدابير الاحترازية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتجنب التفاعل المادي بين موظفيها.

كما وضعت الهيئة الخطط الخاصة بعملية الرجوع إلى العمل بشكل تدريجي، وعملت على اتخاذ كل الإجراءات الفعالة لحماية الموظفين خلال العمل، فقامت بإعادة توزيع أماكن مكاتب الموظفين، بما يضمن التباعد الاجتماعي، وزودت المكاتب بحواجز حماية شفافة، وحافظت الهيئة على إجراء الاجتماعات عن بعد.
T+ T T-