الأحد 29 نوفمبر 2020
موقع 24 الإخباري

"أبوظبي للإسكان": مشروع السمحة السكني يوفر حياة كريمة للأسرة المواطنة

أكد مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان جبر السويدي، أن هيئة أبوظبي للإسكان تسعى مع شركائها من الجهات المختصة بالإمارة إلى تطبيق واستحداث خدمات جديدة ومتميزة عالمياً في مجال خدمة الأسر المواطنة في أبوظبي، بما يتماشى مع رؤية الهيئة في توفير المسكن الملائم لمواطني أبوظبي، وتحقيقاً لرسالتها الرامية إلى تعزيز الارتباط الأسري والاستقرار الفردي بين المواطنين من خلال توفير برامج الإسكان المناسبة والإشراف على تنفيذها.

وأثنى السويدي على تعاون شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" مع هيئة أبوظبي للإسكان وشركائهما من الجهات المختصة بالإمارة في إنجاز مشروع السمحة السكني، الذي دشنه اليوم الأربعاء نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، وهو واحد من مشاريع الحي الإماراتي السكني المتكامل وذلك بحضور عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، وعدد من أعضاء المجلس، والذي يوفر فللا للمواطنين بما يتماشى مع اهتمام القيادة الرشيدة في توفير السكن الذي يتلاءم مع نمط الحياة الأسرية للمواطنين الإماراتيين.

من جانبه، قال مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان بشير خلفان المحيربي، إن "مشروع السمحة السكني يندرج في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا لقطاع الإسكان في إمارة أبوظبي، ويعزز المشروع من جهود هيئة أبوظبي للإسكان الساعية إلى توفير مجتمعات سكنية مترابطة ومتنوعة ومستدامة للأسرة الإماراتية، وبما يتماشى مع استراتيجية ورؤية أبوظبي في توفير المسكن الملائم".

وتوجه بالشكر إلى شركة "مساندة" على تعاونها وجهودها الدؤوبة لإنجاز هذا المشروع بما يحقق أعلى مستويات الرضا عن خدمات الإسكان في الإمارة.

وأشار إلى أن "الهيئة تحرص على العمل جنباً إلى جنب مع شركائها الاستراتيجيين كافة بهدف ترجمة وتحقيق تطلعات القيادة الخاصة بتوفير حياة كريمة للأسر المواطنة وضمان مستقبل أسري يميزه الاستقرار الاجتماعي لمواطني أبوظبي، وذلك وفقاً لخطة استراتيجية توفر للمواطنين المستفيدين من مبادرات القيادة الرشيدة، بيئة سكنية تمنحهم الاستقرار والرفاه، والخدمات بصورة تعزز الترابط المجتمعي، وترسخ مقوّمات الثقافة المحلية لدى الأجيال المستقبلية".
T+ T T-