الأحد 29 نوفمبر 2020
موقع 24 الإخباري

جوجنهايم أبوظبي ينظم جلسة حوارية مع الفنان واي.زي.كامي

استضاف جوجنهايم أبوظبي الفنان المعروف واي.زي.كامي، في أحدث جلسة حوارية من سلسلة "في انتظار المستقبل" الافتراضية، والتي توفّر فرصة لإشراك الجماهير وتحفيز التفكّر بالفنون.

واستقطبت الجلسة جمهوراً واسعاً من جميع أنحاء المنطقة والعالم، التي تم بثها مباشرة على قناة أبوظبي للثقافة على منصة "يوتيوب"، ويمكن مشاهدتها مرة أخرى من خلال الرابط هنا، حسب بيان للمتحف.

وناقش الفنان مع ساشا كالتر واسرمان، القيمة الفنية في جوجنهايم أبوظبي، المراجع متعددة الطبقات للنصوص الأدبية المقدسة والعمارة الإسلامية والفلسفة الوجودية المتأصلة في عمله، وذلك بالاستناد إلى عمله "صلاة لا منتهية 13" (Endless Prayers XIII) (2008)، بما زوّد الجمهور بنظرة أعمق على نهج كامي الفني.

ويشار إلى أن عمل الفنان كامي قد عُرض سابقاً في معرض "أبعاد مضيئة.. مختارات من مقتنيات جوجنهايم أبوظبي"، بصفته استكشاف تأملي لجماليات الشكل الهندسي والممارسات التأملية الوجودية.

وخلال الجلسة، تحدّث كامي عن أفكاره خلال فترة الحظر التي قضاها في الريف، قائلاً: "لا أريد أن أكون منفصلاً تمامًا عن حياة المدينة، فكما تعلم، لقد تغيّر العالم كله مع الأحداث الراهنة، والتي قدّمت لنا أوقاتاً مثالية للتأمّل التام." وأسهب بالحديث حول التأثيرات التي خلّفها الوباء على القواسم المشتركة بين البشرية، مشيراً إلى أن تأثيره سيظهر على أعماله الفنية بعد فترة، وهو يتطلّع إلى ذلك الوقت من المستقبل، الوقت الذي ستظهر تأثيرات هذه الجائحة على ملامح أعماله الإبداعية.

وأعرب كامي أنه خلال هذه الأوقات المضطربة، كان مصدر إلهامه المستمر هو الحياة ، قائلاً "أحب الحياة، وهذا هو كل ما في الأمر".

تسعى سلسلة "في انتظار المستقبل" إلى تشجيع فهم أعمق للتراث الثقافي والفنون وتوفير منصة للإبداع ومشاركة المعرفة، ما يعزز رسالة جوجنهايم أبوظبي الرامية إلى ترسيخ مكانته كمنصة ومنتدى رائد للحوار الفكري والثقافي، ويؤكد مدى التزامه بالتعاون مع الفنانين المعاصرين ودعم ممارساتهم الإبداعية.

وسيقام البرنامج القادم من سلسلة "في انتظار المستقبل" بتاريخ 24 نوفمبر (تشرين الثاني)، وذلك في تمام الساعة السابعة مساءً بتوقيت دولة الإمارات، وسيقدمها فنانيّ الأداء سلمى وسفيان ويسي.
T+ T T-