الأحد 6 ديسمبر 2020
موقع 24 الإخباري

أشياء عليك معرفتها عن تقنية 5G قبل شراء آيفون 12

تعبيرية
تعبيرية
يمثل وصول آيفون 12 علامة فارقة لشركة آبل لأنها المرة الأولى التي تصدر فيها الشركة هاتفًا يدعم تقنية الجيل الخامس 5G. ورغم هذا الاختراق، فإن هنالك بعض النواحي السلبية لتقنية الجيل الخامس في هواتف آيفون 12 الجديدة.

فيما يلي بعض الأشياء التي يجب معرفتها عن تقنية الجيل الخامس، قبل شراء آيفون 12، بحسب ما أورد موقع “تومز غايد” الإلكتروني:

لن تكون سرعات 5G لديك بهذه الروعة

لدى اختبار سرعة الإنترنت في آيفون 12 برو في نيوجرسي على شبكة “تي موبايل”، تبين بأن السرعة القصوى تبلغ 177 ميغابت في الثانية للتنزيل، و 26.9 ميغابت في الثانية للتحميل، وهذا أفضل من أداء LTE في نفس المنطقة ولكن ليس بمقدار كبير.

أسرع 5G متوفر بصعوبة من شركة “فيرجن” الآن
إذا كنت تبحث عن سرعات تنزيل سريعة، فإن شبكة فيرجن 5G تحقق هذا المطلب. وجد أحدث تقرير من شركة اختبار سرعة الإنترنت Ookla أن سرعات 5G من فيرجن وصلت إلى 792.5 ميغابت في الثانية، مما أدى إلى تغلبها على شركات الاتصالات اللاسلكية الأخرى التي لم تتجاوز سرعات الجيل الخامس لديها 65 ميغابت في الثانية.

 هذه السرعات العالية متاحة فقط من خلال اتصالات 5G الخاصة بشركة فيرجن، وتقتصر تلك السرعات على مناطق مختارة في عدد قليل من المدن الأمريكية. منذ ظهور آيفون 12 لأول مرة، قامت فيرجن بتركيب أبراج mmWave في 51 مدينة. وتخطط للوصول إلى 60 بحلول نهاية عام 2020، مع زيادة التغطية في المدن التي تمتلك فيها بالفعل شبكة 5G عالية السرعة، ولكن هذا لن يكون متاحاً في جميع أنحاء الولايات المتحدة أو بقية أنحاء العالم في وقت قريب.

ستؤثر شبكة 5G على عمر البطارية
ليس سراً أن 5G تستهلك حصة كبيرة من الطاقة. حتى هذه اللحظة، استجاب صانعو الهواتف باختيار بطاريات أكبر، وهذا بدوره يعني أن أجهزة الجيل الخامس الأولى كانت ضخمة جدًا. لا نعرف ما إذا كانت آبل قد سلكت هذا الطريق أيضًا، إذ أنها لم تعلن عن حجم البطاريات التي تستخدمها. لكننا نعلم أن أحد هواتف 5G وهو آيفون ميني بحجم 5.4 بوصة. هذا الجهاز مضغوط للغاية، وهو في الواقع أصغر من  آيفون إس إي لذا لا نعتقد وجود مساحة كبيرة للبطارية في داخله.

تشير اختبارات بطارية آيفون 12 وآيفون 12 برو إلى أن شبكة 5G تؤثر على عمر بطارية الهاتف. كان كلا الهاتفين يتصفحان الويب عبر 5G مع ضبط شاشتيهما على 150 شمعة في المتر المربع. استمر آيفون 12 لمدة 8 ساعات و25 دقيقة بينما صمد آيفون 12 برو لمدة 9 ساعات وست دقائق. عند إيقاف تشغيل 5G وإعادة الاختبار، استمر كل هاتف لمدة ساعتين إضافيتين.

قد يختلف أداء البطارية بناءً على المكان الذي تعيش فيه وقوة إشارة 5G من حولك. لكن شركة آبل تدرك بوضوح أن شبكة الجيل الخامس يمكن أن تنقص من عمر البطارية. ومع ذلك يدعم كل طراز من طرازات آيفون 12 وضع البيانات الذكية حيث يمكن لهاتفك استشعار ما إذا كانت هناك حاجة إلى سرعات 5G السريعة أم لا. إذا كان هناك شيء يمكن أن تتعامل معه بالسرعات العادية، فإن هاتفك يتصل بالشبكات الأبطأ، مع التركيز على إطالة عمر البطارية.

من المحتمل ألا يشعر المستهلكون بتأثير شبكة الجيل الخامس لسنوات
ستؤثر 5G بشكل كبير على أشياء مثل أتمتة المصانع والتطبيب عن بعد وحتى المركبات ذاتية القيادة. هذا رائع للعديد من الشركات المختلفة، وحتى للاقتصاد ككل، لكنه لن يحدث فرقًا كبيرًا بالنسبة لي ولك ولأجهزة آيفون الخاصة بنا، على الأقل في الوقت الحالي.

ومع الوقت، مع انتشار شبكات الجيل الخامس 5G وتحسن الأداء، سيجد صانعو التطبيقات طرقًا جديدة لاستغلال تلك السرعات الأعلى وزمن وصول أقل. ربما يكون ذلك مع تدفق الألعاب، أو ربما تجارب الواقع الافتراضي.

سيكون جهاز آيفون 12 الخاص بك متوافقًا مع المستقبل
حتى لو لم تتحقق الفوائد الحقيقية لـ 5G عندما تشتري آيفون 12، فعلى الأقل جهازك الجديد لديه مستقبل مشرق أمامه. اكتشف عملاء آبل الذين دفعوا أموالًا كبيرة مقابل أول أجهزة 5G العام الماضي، أنه بعد أقل من عام، أصبحت أجهزتهم قديمة بمجرد أن بدأت T-Mobile في إعادة تخصيص طيف Spring's 5G. هذا لن يحدث مع أي من طرز آيفون 12. تقول آبل إنها تجري اختبارات مع أكثر من 100 شركة في 30 منطقة مختلفة للتأكد من أن هواتفها متوافقة مع شبكات 5G الموجودة هناك. يتضمن ذلك مشغلي الترددات المتوسطة النطاق التي تستخدمها شركات الاتصالات لتوسيع مدى وصول شبكاتها وأدائها، لذلك حتى مع تطور 5G، سيبقى آيفون 12 متوافقاً مع أي تطورات جديدة. 
T+ T T-