الإثنين 30 نوفمبر 2020
موقع 24 الإخباري

لندن تسعى لإبرام اتفاق للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي

علما الاتحاد الأوروبي وبريطانيا (أرشيف)
علما الاتحاد الأوروبي وبريطانيا (أرشيف)
أكدت المملكة المتحدة اليوم الجمعة، أنها تسعى إلى إبرام اتفاق للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي بعد بريكست "في أقرب وقت ممكن"، بعدما قدرت فرنسا أن المفاوضات قد تتجاوز الموعد النهائي الذي حدده الأوروبيون في 31 أكتوبر (تشرين الأول).

وبعد أسبوع من توقف المفاوضات، استأنفت المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي مناقشاتهما الخميس على أمل التوصل إلى اتفاق تجاري، مع اقتراب نهاية الفترة الانتقالية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمحددة في 31 ديسمبر (كانون الأول).

وقال الأوروبيون إنه يجب التوصل إلى حل وسط بحلول نهاية أكتوبر (تشرين الأول) لكي يكون قابلاً للتطبيق في الوقت المناسب مع نهاية العام.

وقال وزير الشؤون الأوروبية الفرنسي كليمان بون لـ"بي إف إم بيزنس" الخميس، "سنمنح بضعة أيام إضافية لإعطاء فرصة للمفاوضات".

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حدد منتصف أكتوبر (تشرين الأول) كموعد نهائي.

وأكد الناطق باسم بوريس جونسون اليوم الجمعة عندما سئل عن تصريحات الوزير الفرنسي، "نريد التوصل إلى اتفاق على أساس ما حددناه في أسرع وقت ممكن".

وأضاف أن المفاوضين ميشال بارنييه وديفيد فروست يناقشان حالياً "نصوصاً قانونية مرتبطة بكل المجالات للمرة الأولى".

وأضاف "كنا واضحين بشأن طموحاتنا للمفاوضات. نريد التوصل إلى اتفاق تجارة حرة يحترمنا كدولة ذات سيادة".

وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق، وهو أمر قد يؤدي إلى عواقب اقتصادية مدمرة، فإن التجارة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي ستخضع لقواعد منظمة التجارة العالمية ولنظام الحصص والرسوم الجمركية.

في الوقت نفسه، تقوم الحكومة البريطانية بصياغة اتفاقات مع شركاء أوروبيين ليسوا أعضاء في الاتحاد الأوروبي مثل النروج وسويسرا. كما ووقعت اتفاقاً مع اليابان الجمعة.
T+ T T-